page contents
مال وأعمال

أحمد بن سعيد يضع حجر الأساس لمصنع«دبليو موتورز»في واحة دبي للسيليكون

دبي ـ وام: 

وضع سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات رئيس سلطة واحة دبي للسيليكون حجر أساس المقر الرئيسي لشركة “دبليو موتورز لصناعة السيارات” في واحة دبي للسيليكون المدينة الحرة التكنولوجية المتكاملة.

وتعد هذه المنشأة الأولى من نوعها للشركة في منطقة الشرق الأوسط وفي دولة الإمارات العربية المتحدة باجمالي استثمارات بلغ 370 مليون درهم تشمل منشآت التجميع وتصنيع النماذج الأولية ومراكز التصميم والهندسة والبحث والتطوير والتدريب.

وحضر الافتتاح إلى جانب سموه الدكتور محمد الزرعوني نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لسلطة واحة دبي للسيليكون ورالف دبّاس المؤسس والرئيس التنفيذي لـ “دبليو موتورز”.

وقال سموه: “تستمر مدينة دبي بتعزيز مكانتها الريادية كمختبر عالمي مفتوح لأحدث تطبيقات التكنولوجيا كما تجذب الإمارة الاستثمارات الأجنبية بشكل مباشر وشركات التكنولوجيا العالمية والشركات الناشئة الواعدة ورواد الأعمال من جميع أنحاء العالم”.

وأضاف أن العمل على إنجاز الخريطة الاقتصادية الجغرافية الشاملة للإمارة التي يتم تطويرها من قبل مجلس المناطق الحرة في دبي عملاً ببنود وثيقة الخمسين التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” سيسهم في دفع العجلة الإقتصادية في الإمارة ويعزز سياسة التنويع الاقتصادي التي تنتهجها الدولة وفي هذا السياق تعد المناطق الحرة في دبي ومنها واحة دبي للسيليكون محط اهتمام الشركات الكبرى التي تبحث بشكل مستمر عن منظومات عمل متكاملة متطورة بهدف توسعة أعمالها على الصعد المحلية والإقليمية والعالمية.

وتجسّد المنشأة الجديدة الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط والتي تعد ضمن الأكثر تطوراً رؤية مؤسس “دبليو موتورز” ورئيسها التنفيذي رالف دبّاس لتحقيق مزيد من التقدم في صناعة السيارات الرياضية /Sport/ في المنطقة.

وتمتد المرحلة الأولى من المشروع على مساحة 120 ألف قدم مربع ومن المتوقع اكتمالها بحلول النصف الأول من العام 2020 كما سينتقل إنتاج جميع سيارات دبليو موتورز إلى دبي بما في ذلك طراز “فينير سوبر سبورتSuper Sport” الطرح المحدود والسيارات الجديدة ومنها التي تعتمد على الطاقة الكهربائية والتحكم الذاتي إضافة إلى مجموعة من السيارات الاختبارية التابعة لقسم المشاريع والتطوير الخاصة بالشركة.

وتضم المرحلة الأولى من المشروع ثلاثة أقسام هي قسم التصنيع ويتألف من ورشة للصيانة ومنطقة للتجميع ومنطقة لتصنيع النماذج الأولية والذي سيضم أحدث الآلات المجهزة بالتقنيات الذكية المتقدمة لإنتاج ألياف الكربون والألومنيوم والأجزاء الأخرى كما سيشتمل المقر الرئيسي على مراكز التصميم والهندسة والبحث والتطوير والتدريب إضافة إلى قسم التطوير المستقل والتكنولوجيا علاوة على ذلك سيشكل معرض دبليو موتورز الذي يعرض جميع الطرز مساحة مخصصة للزوار من جميع أنحاء العالم. وستضم المرحلة الثانية والأخيرة من المشروع أكاديمية دبليو موتورز للسيارات التي تم تطويرها بالشراكة مع المؤسسات التعليمية الإقليمية والدولية الرائدة وستقدم الأكاديمية دورات تدريبية في التصميم والهندسة والنقل والذكاء الاصطناعي إضافةً إلى برامج معتمدة تلبي احتياجات الطلاب والمتدربين من جميع أنحاء العالم. وقال الدكتور محمد الزرعوني: توفر واحة دبي للسيليكون بيئة عمل متكاملة للشركات للاستفادة من كافة المقومات الموجودة في الواحة والانطلاق من الموقع الريادي الذي تتمتع به دبي كنقطة انطلاق للشركات التي تسعى للتوسع في منطقة الخليج التي توفر فرصًا تزيد قيمتها على 1.5 تريليون دولار أمريكي في جميع القطاعات الاقتصادية.

وأضاف الزرعوني: نفخر باستقبال شركة دبليو موتورز في الواحة والتي ستشكل إضافة جديدة ونوعية لصناعة السيارات الرياضية /Sport/ في دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة خاصة أن هذه الصناعات تتطلب سلسلة توريد متنوعة من المنتجات والخدمات مما سيخلق مجموعة كبيرة من الفرص في مجالات تقنيات القيادة الذكية والمنتجات والخدمات ذات الصلة.

من جانبه قال رالف دبّاس إن هذا اليوم تاريخي بالنسبة لنا وخطوة عظيمة نحو تطوير صناعة السيارات الرياضية على نطاق واسع في المنطقة تماشياً مع رؤية دبي لتصبح المدينة الرائدة عالمياً في مجال الابتكار وقد عملنا مع سلطة واحة دبي للسيليكون لإنشاء هذا المرفق الحيوي والآن نحن على بعد خطوات قليلة من تحقيق هذا الحلم.

 وكانت شركة دبليو موتورز قد كشفت مؤخراً عن انضمامها إلى سوق ناسداك دبي وذلك في إطار استعداد الشركة لمرحلة التوسع الجديدة حيث أصبحت دبليو موتورز أول شركة من القطاع الخاص تودع أسهمها لدى مركز إيداع الأوراق المالية التابع لناسداك دبي ويعزز هذا الانضمام علاقة دبليو موتورز بالمستثمرين ويوفر باقة متنوعة من الحلول المالية التمويلية.

يذكر أن مصنع السيارات الجديد في واحة دبي للسيليكون سيقوم بمشاركة الخبرات الفنية والتقنية محلياً على نطاق واسع كما سيسهم في تعزيز اقتصاد الإمارة من خلال خلق فرص جديدة وخاصة للشباب في هذا القطاع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى