مال وأعمال

خالد القاسمي يفتتح معرض«ستيل فاب 2020»بإكسبو الشارقة

الشارقة ـ (الوحدة):

افتتح الشيخ خالد بن عبد الله القاسمي رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك في الشارقة، أمس الاثنين، فعاليات الدورة السادسة عشرة، من معرض صناعة وتشكيل الصلب والمعادن “ستيل فاب 2020″، الحدث التجاري الأضخم من نوعه على مستوى منطقة الشرق الأوسط، الذي ينظمه ويستضيفه مركز إكسبو الشارقة بدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وسط مشاركة دولية ومحلية هي الأكبر، حيث نجح المعرض باستقطاب أكثر من 700 علامة تجارية من 35 دولة حول العالم، تمثلها 300 شركة إماراتية وعالمية.

وحضر حفل افتتاح المعرض، الذي يستمر حتى الـ16 من يناير الجاري، سعادة عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة رئيس مجلس إدارة مركز إكسبو الشارقة، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة وإكسبو، وسعادة محمد أحمد أمين العوضي مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وسعادة سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة، وسعادة سعود سالم المزروعي مدير هيئة المنطقة الحرة بالحمرية وهيئة المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي، وسلطان شطاف مدير إدارة المبيعات والتسويق في مركز إكسبو الشارقة، إضافة لعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي، وكبار الشخصيات وممثلي قطاع الصناعة في الدولة، وحشد كبير من رجال الأعمال والمستثمرين الصناعيين. وبعد قص الشريط، تجول الشيخ خالد بن عبد الله القاسمي برفقة رئيس الغرفة والحضور، في الأجنحة والأقسام المختلفة الممتدة على مساحة 20 ألف متر مربع، واستمع إلى شرح من العارضين عما يقدمونه في هذه الدورة من منتجات وتقنيات جديدة، كما تعرف على أحدث المنتجات والتقنيات والحلول المبتكرة في صناعة وتشكيل الصلب والمعادن، حيث أشاد عدد من المسؤولين من الشركات المشاركة بالدعم المقدم والتنظيم الرائد من مركز إكسبو الشارقة لفعاليات المعرض، مؤكدين حرصهم على التواجد في هذا الحدث السنوي، الذي يعد من أهم الأحداث التجارية لقطاع صناعة الصلب والمعادن في المنطقة. واعتبر الشيخ خالد بن عبد الله القاسمي، أن ما يقدمه المعرض في كل نسخة من تميز يعكسه حجم المشاركة الضخم، يؤكد مكانة الحدث وأهميته المتنامية بالنسبة للشركات المحلية أو الدولية الراغبة بالتوسع وتعزيز حضورها في أسواق الدولة والمنطقة، والذي يتيح سنوياً للمهتمين استكشاف أحدث المعدات والتقنيات المتقدمة والمنتجات والتطبيقات الجديدة، الأمر الذي يجسد حرص إمارة الشارقة على تعزيز سمعتها وتنافسيتها ومكانتها كمركز اقتصادي رائد لممارسة التجارة والأعمال والاستثمار في مختلف القطاعات، منوهاً بالدور الحيوي والإقليمي الذي تلعبه الشارقة، والتي غدت بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وجهة بارزة ومنصة مثالية للعاملين في هذا القطاع على مستوى المنطقة. وأثنى الشيخ خالد بن عبد الله القاسمي، بمستوى الخدمات التي يحرص مركز إكسبو الشارقة على توفيرها للعارضين والزوار، مثمناً دعم الغرفة للارتقاء بمكانة المعرض وتعزيز أهميته ودوره على خارطة الفعاليات العالمية المتخصصة بمجال الصلب والمعادن. من جانبه، أكد سعادة عبد الله سلطان العويس، أن مشاركة هذا العدد اللافت من الشركات الوطنية والدولية من مختلف دول العالم، دليل على أهمية هذا الحدث على المستوى الوطني والإقليمي والعالمي، ونجاحه المتواصل في استقطاب الشركات الرائدة في مكان واحد، ليشكل بذلك منصة لتبادل الخبرات والآراء بين عمالقة الصناعة وصانعي القرار، مشيراً إلى أن صناعة الصلب والمعادن من القطاعات الهامة التي تقوم بدور رئيس في التنمية الاقتصادية، وهذا ما يعكسه سياسات الإنفاق الاستراتيجي التي تنتهجها القيادة الرشيدة في دولة الإمارات والتي ساهمت في انتعاش وزيادة تنويع الأداء الاقتصادي في العديد من القطاعات، منها العقارية وقطاعات البنية التحتية والصناعات التحويلية، لافتاً إلى أن مساهمة قطاع الصناعات التحويلية على سبيل المثال في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي لدولة الإمارات العربية المتحدة ارتفعت بنسبة 2.5? بقيمة 122 مليار درهم في عام 2018 عن العام 2017 الذي سجل 119.7 مليار درهم، وهذا ما يؤكد الدور المتنامي لقطاع الحديد والصلب في تعزيز القطاعات المرتبطة به.

 ولفت العويس، إلى حرص الغرفة على تطوير الأحداث التي ينظمها مركز إكسبو الشارقة بوتيرة مستدامة، وتعزيز سمعتها على المستويين الإقليمي والدولي، والارتقاء بمكانتها على خارطة صناعة المعارض العالمية، بما يُرسخ ريادة إمارة الشارقة الإقليمية وتحفيز ديناميكيتها كمركز لممارسة وتأسيس الأعمال، ومنصة مثالية لتلاقي الشركات والمستثمرين والخبراء من مختلف القطاعات ومن شتى أنحاء العالم.

من جهته، أكد سعادة سيف محمد المدفع، أن الجهود المتواصلة التي يبذلها إكسبو الشارقة سنوياً لتعزيز أهمية “ستيل فاب” بالنسبة لرواد صناعة تشكيل الصلب والمعادن العالميين والإقليميين والمحليين، كملتقى سنوي لاستكشاف أحدث المعدات والتقنيات المتقدمة والمنتجات والتطبيقات الجديدة، يأتي في إطار الحرص على مواكبة خطط دولة الإمارات لرفع حصة قطاع الصناعة في الناتج المحلي الإجمالي، في ظل تزايد التوقعات بتنامي الطلب على منتجات قطاع الحديد والصلب على مستوى الدولة وغيرها العديد من دول المنطقة، مشيراً إلى أن “ستيل فاب” يواصل تعزيز مكانته كحدث رئيس للأعمال المعدنية، من خلال نجاحه باستقطاب العديد من كبار اللاعبين من شركات وعلامات تجارية إماراتية ودولية رائدة في مجال صناعة الصلب وقص المعادن والآلات واللحام وغيرها.

ولفت المدفع، إلى أن “ستيل فاب” يقدم سنوياً معايير جديدة، والتي تجلت نتائجها من خلال التنامي المسجل في عدد العارضين الذي بدأ بـ48 شركة في دورته الأولى، إلى أن وصلت هذا العام إلى 300 شركة يمثلون 700 علامة تجارية في المعرض الحالي، كما زادت مساحة المعرض من 1200 متر مربع إلى 20000 متر مربع، فضلاً عن التنوع في المعروضات وتعدد التخصصات التي بات يغطيها، حيث يوفر المعرض هذا العام فرصة مثالية للاطلاع على أحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا روبوتات الذكاء الاصطناعي، إضافة إلى التركيز على مجال اللحام والقص والجلخ ومعدات وأدوات تصنيع الأنابيب وإعداد الألواح المعدنية الجاهزة، إلى جانب تقديم حلولاً مبتكرة ومتطورة، ومن بينها أنظمة تكنولوجية عالية القدرة لمقاومة الصدأ، والتحكم الرقمي وآلات قطع المعادن، فضلاً عن تخصيص أجنحة لعرض الآلات والأدوات اللازمة لبناء الأنابيب وتشكيلها، وغيرها من التقنيات والأنظمة والخدمات المساندة.

وشهد افتتاح النسخة السادسة عشرة من “ستيل فاب”، إطلاق أول مسابقة لأفضل (لحام)، من تنظيم مركز إكسبو الشارقة وبالتعاون مع لينكولن إلكتريك ومعهد الشرق الأوسط للتدريب الصناعي، وتعد المسابقة الوحيدة المتخصصة بمجال اللحام وطرقه المبتكرة، حيث سيحصل الفائز الذي سيتم تتويجه في الحفل الختامي للمعرض على مجموعة كاملة من عناصر السلامة وآلة لحام محمولة مقدمة من لينكولن إلكتريك، فضلاً عن وضع اسم الفائز على موقع “ستيل فاب”، حتى موعد إطلاق العرض الترويجي للدورة القادمة، كما سيحصل جميع المتسابقين على شهادة مؤسسية من معهد الشرق الأوسط للتدريب الصناعي، وسيتخلل المعرض تقديم عروض حية للمكائن والمعدات لجعل تجربة الزوار إلى “ستيل فاب 2020” أكثر ثراءً واطلاعاً على أحدث التقنيات في صناعة الصلب والمعادن، كما سيشهد اليوم الثاني والثالث عقد ندوات فنية متخصصة، يشارك فيها نخبة من كبار المصنعين على مستوى العالم، ستركز على أحدث الابتكارات والتكنولوجية الخاصة بالصلب والمعادن والقطاعات المرتبطة بها.

ويشهد “ستيل فاب 2020″، مشاركة هيئة المنطقة الحرة بالحمرية، بصفتها شريكاً داعماً للحدث، حيث تستعرض الهيئة من خلال جناحها المتواجد في المعرض، مزايا الاستثمار فيها وتأسيس الأعمال والتسهيلات التي توفرها لمستثمريها، فضلاً عن الترويج لحرة الحمرية كمركز رائد ومثالي للشركات المتخصصة في قطاع الحديد والصلب والصناعات المرتبطة بها، والعمل على استقطاب كبرى الشركات الإقليمية والعالمية المتخصصة في هذا المجال إلى المنطقة، للاستفادة من شريحة واسعة من خدماتها، التي تم تصميمها بعناية لتتلاءم مع احتياجات شركات الحديد والصلب، وتوفر لهم قيمة مضافة في جودة وكفاءة منتجاتهم، حيث تضم المنطقة الحرة بالحمرية أكثر من 180 شركة إقليمية وعالمية عاملة في مجالي اللحام والتعدين الداعمة لصناعة الصلب والمعادن.

ويعقد المعرض بالتزامن مع الدورة الخامسة من معرض “فاستنرز وورلد ميدل إيست”، الذي يضم شركات متعددة من أهمها SJS ، و Bolt Master، و Petrofast ، و Technical Metal وغيرها من الشركات الكبرى التي تتيح للزوار فرصة للتعرف على أنظمة ووسائل الربط والتثبيت والمنتجات والخدمات ذات الصلة، كما يحظى “ستيل فاب” في نسخته الـ16 بدعم من الجمعيات العالمية الرائدة، مثل اتحاد الشركات المصنعة للأدوات الآلية الإيطالية والروبوتات وأنظمة الأتمتة والمنتجات المساعدة، كما سيشهد مشاركة رابطة “إيتا” التي تعد إحدى أضخم الجمعيات العالمية المتخصصة في صناعة الأنابيب، فضلاً عن مشاركة عدد من الدول الرائدة في مجال صناعة الصلب واللحام والمعادن، ومن أبرزها المملكة المتحدة وألمانيا وإيطاليا وتايوان والهند والصين وتركيا وغيرها.

ويفتتح المعرض أبوابه، يومياً من الساعة 10 صباحاً وحتى الساعة 7 مساءً، والدخول يكون مجانياً لجميع الزوار التجاريين والمهنيين الراغبين في التعرف على آخر الابتكارات وأحدث تكنولوجيا الصلب والمعادن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى