مرئيات

حكومة السودان «تعيد هيكلة» الثروة الحيوانية

شرعت الحكومة الانتقالية في السودان في عمليات إعادة هيكلة وتطوير واسعة في قطاع الثروة الحيوانية، بهدف رفع إسهام القطاع في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 5 بالمئة، إلى 25 بالمئة خلال السنوات المقبلة وتعزيز صادراته إلى الدول العربية لدعم الأمن الغذائي العربي.

يأتي هذا فيما كشف رئيس لجنة إزالة التمكين في الوزارة حسن بشير لـ”سكاي نيوز عربية” عن وجود فساد مالي وإداري كبير في الوزارة نتيجة سياسات التمكين التي اتبعها النظام السابق، مما أفقد الاقتصاد السوداني مليارات الدولارات خلال السنوات الماضية وقلص من إسهام القطاع في دعم الأمن الغذائي المحلي والعربي.

ويستحوذ السودان على نحو 30 بالمئة من الثروة الحيوانية في العالم العربي، إذ يقدر عدد ما يمتلكه من الماشية بنحو 109 ملايين رأس. وحول الأسباب التي قلصت من فاعلية القطاع، يشير بشير إلى أن سياسة التمكين أتت بكوادر حزبية غير مؤهلة اتبعت سياسات غير مهنية منعت تطوير القطاع.

وقال إن أبرز ملامح الممارسات غير المهنية تمثلت في التجاوزات التي تمت فيما يخص معايير المحاجر والتصدير، مما أضر بسمعة السودان التجارية.

لكن المسؤول السوداني أكد البدء في إجراءات إسعافية سريعة تتضمن تشديد الإجراءات في المحاجر ومعالجة كافة جوانب القصور بما يضمن جودة وسلامة صادرات اللحوم السودانية، ويعزز من تنافسيتها في الأسواق الخارجية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 − 14 =

زر الذهاب إلى الأعلى