أخبار عربية ودولية

بابا الفاتيكان يدعو إلى إنهاء العنف والتوصل إلى «حل عبر التفاوض» في ليبيا والسيسي يلتقي بومبيو على هامش مؤتمر برلين

 أعرب بابا الفاتيكان فرنسيس الأول امس الأحد عن أمله في أن يؤدي مؤتمر برلين حول ليبيا إلى الاستقرار في الدولة المضطربة الواقعة في شمال أفريقيا.

وقال البابا: “لدي أمل حقا في أنه ربما تكون هذه القمة، المهمة للغاية، هي البداية لمسار نحو إنهاء العنف، والتوصل لحل عبر التفاوض يؤدي إلى السلام والاستقرار المرجو في الدولة (ليبيا)”.

جاءت تعليقات البابا في عظته خلال صلاة التبشير الملائكي امس الأحد في الفاتيكان.

وتستضيف برلين الأحد مؤتمرا برعاية الأمم المتحدة يشارك فيه عدد من قادة العالم على أمل حل النزاع الذي دام لسنوات في ليبيا، بعد أقل من أسبوع من فشل محادثات مماثلة في موسكو في أحراز تقدم ملحوظ.

واكد شارل ميشيل رئيس المجلس الأوروبي على أهمية تحقيق السلام في ليبيا، وذلك قبيل المؤتمر الذي من المقرر أن تستضيفه العاصمة الألمانية برلين في وقت لاحق اليوم، وبمشاركة اللاعبين السياسيين البارزين.

وكتب ميشيل، على موقع تويتر، :”حان الوقت لتثبيت وقف إطلاق النار، واحترام حظر التسليح المفروض من جانب الأمم المتحدة، وإعادة إطلاق العملية السياسية”، مقدما الشكر للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لاستضافتها للمؤتمر.

وأضاف :”هذا هو ما يحتاجه شعب ليبيا، وهو أمر مهم أيضا لأمن واستقرار الاتحاد الأوروبي”.

ومن المقرر أن يشارك ميشيل في المؤتمر، إلى جانب رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين، ومسؤول الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل.

والتقى الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو،  الأحد في العاصمة الألمانية برلين التي تحتضن مؤتمرا حول ليبيا.

وأكد السيسي في لقائه أنه “لا سبيل لتسوية الأزمة الليبية إلا من خلال حل شامل يتناول كافة أبعاد القضية من خلال مسارات واضحة ومحددة، سياسية، وأمنية، واقتصادية، مع صياغة آلية واضحة تحظى بالتوافق والإرادة لتنفيذ ما تتضمنه تلك المسارات من بنود”.

وكان بومبيو التقى في وقت سابق بنظيره التركي، مولود تشاووش أوغلو، واتفقا على ضرورة التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار بليبيا ووضع آلية مراقبة.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إنه التقى الأحد بنظيره التركي، مولود تشاووش أوغلو، واتفقا على ضرورة التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار بليبيا ووضع آلية مراقبة.

ونشر بومبيو تغريدة على “تويتر” قال فيها “اليوم في برلين، بحثت رفقة وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو عملية السلام في ليبيا. لقد اتفقنا على ضرورة التوصل لاتفاق رسمي لوقف إطلاق النار وآلية مراقبة ذات مصداقية”.

من جهة اخرى أعلن المتحدث باسم قوات “الجيش الوطني الليبي” التي يقودها خليفة حفتر، أحمد المسماري، أن عدم مشاركة قطر في المؤتمر الدولي الخاص بالتسوية الليبية يخدم مصالح هذه الدولة نفسها.

وقال المسماري، في مقابلة أجراها معه  السبت الإعلامي المصري عمرو أديب على قناة MBC، ردا على سؤال عن تطلعات الدوحة إلى المشاركة في المؤتمر الذي انطلق امس في العاصمة الألمانية: “لا نعرف قطر كيف ستظهر وسط هذه الدول العملاقة وماذا تمثل قطر إلى جانب الحضور لهذاالمؤتمر. أعتقد أن إبعاد قطر كان لصالح قطر حتى لا تكون قزمة وتظهر على صورتها الحقيقية”.

مدينة الفاتيكان-(د ب أ):

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر − 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى