أخبار عربية ودولية

الأمن العراقي يلقي القبض على محتجين حاولوا قطع طريق في بغداد

حثت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين هينيس-بلاسخارت على تجديد الجهود من أجل الإصلاح، معربة عن قلقها إزاء استمرار انتهاكات حقوق الإنسان بالعراق.

وأكدت الممثلة الأممية، في بيان تم نشره امس الاثنين على الصفحة الرسمية لبعثة الأمم المتحدة في العراق على موقع فيسبوك، على أهمية المضي قدما لتلبية احتياجات الشعب العراقي، وذلك في ظل استمرار المظاهرات في أنحاء كثيرة من العراق لشهرها الرابع.

وقالت الممثلة الخاصة: “في الأشهر الأخيرة، خرج مئات الآلاف من العراقيين من جميع مناحي الحياة إلى الشوارع للتعبير عن آمالهم في حياة أفضل، خالية من الفساد والمصالح الحزبية والتدخل الأجنبي”.

وأشارت إلى أنه “بعد شهرين من إعلان رئيس الوزراء استقالته، لا يزال القادة السياسيون غير قادرين على الاتفاق على طريق المُضي قدما”.

وقالت الممثلة الخاصة: “إن أية خطوات اتخذت حتى الآن لمعالجة شواغل الناس ستبقى جوفاء إذا لم يتم إكمالها”.

ولفتت إلى أنه “من الواضح أن التصعيد الأخير في التوترات الإقليمية قد أخذ الكثير من الاهتمام بعيداً عن العمل المحلي العاجل غير المنجز”، وأكدت على ضرورة “ألا تطغى التطورات الجيوسياسية على المطالب المشروعة للشعب العراقي”.

وحثت الممثلة الخاصة السلطات العراقية على بذل قصارى جهدها لحماية المتظاهرين السلميين. وقالت إن “القمع العنيف للمتظاهرين السلميين لا يمكن قبوله ويجب تجنبه بأي ثمن”.

كما دعت “المتظاهرين إلى الالتزام بالسلمية وتجنب العنف الذي يؤدي إلى نتائج عكسية وتدمير للممتلكات”.

 أفادت خلية الإعلام الأمني العراقية بإلقاء القبض على محتجين حاولوا قطع طريق في بغداد اليوم الاثنين.

وذكرت الخلية، في بيان على حسابها على موقع فيسبوك، أن :”مجموعة خارجة عن القانون حاولت في تمام الساعة الثامنة والنصف صباح امس ، قطع طريق أسفل جسر 600 على سريع محمد القاسم في منطقة الصليخ (بجانب الرصافة في بغداد)، وقد توجهت القوات الأمنية وأعادت افتتاحه وألقت القبض على هذه المجموعة وأحالت أفرادها للقضاء” .

وتتواصل في بغداد وعدد من المدن العراقية اشتباكات بين محتجين وقوات الأمن، وذلك بالتزامن مع انتهاء هدنة كان حددها المحتجون للاستجابة لمطالبهم وعلى رأسها الإسراع بتشكيل حكومة جديدة

أفادت مصادر نفطية عراقية الاثنين بأن حقل الأحدب النفطي ، الذي تديره شركة نفطية صينية ، مازال متوقفا عن الانتاج لليوم الثاني على التوالي على خلفية ضغوطات تتعرض لها إدارة الحقل من شخصيات وزعامات قبلية، بحثا عن فرص عمل للتشغيل بمرافق الحقل بمحافظة واسط /

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى