مرئيات

تناغم بين البيئة الصحراوية والأفريقية في «سفاري العين»

 يعد منتزه “سفاري العين” أكبر سفاري من صنع الإنسان في العالم ويقع في حديقة الحيوانات بمدينة العين على امتداد 217 هكتارا شاملة مشاريع التوسعة المستقبلية والذي تم افتتاح المرحلة الأولى منه في أبريل 2016 بمساحة تقدر بـ 54.5 هكتار تحت مسمى “السفاري الأفريقية”.

وأصبح “سفاري العين” وجهة لعشاق السفاري في دولة الإمارات والدول المجاورة والتي تحاكي في تصميمها ومضمونها تلك السفاري الأفريقية للتمتع بمشاهدة الحيوانات البرية والاستمتاع بأجواء عالم أقرب إلى الطبيعة الأفريقية.

وقال ناصر سعيد المنصوري ضابط أول سفاري إن رحلة “سفاري العين” تشكل للزائرين فرصة لاكتشاف التنوع الهائل للحيوانات والاطلاع عليها عندما تتجول بلا قيود وتخوض تجارب ممتعة معهم كتجربة إطعام الزرافات وتناول وجبة العشاء مع الأسود والتي تعتبر من أندر الوجبات في العالم كما تتيح هذه الجولة الاطلاع على النباتات والأشجار الخضراء والبحيرات الكبيرة والصغيرة والتي تشبه إلى حد ما السفاري البرية في أفريقيا.

وأوضح أن زوار”سفاري العين” يرافقهم مرشدون إماراتيون حريصون على نقل المعرفة لعشاق السفاري ويستخدمون أحدث الأساليب في التنقل للحصول على تجربة سياحية فريدة مماثلة للسفاري الأفريقية . وأضاف أن المرشدين قد التحقوا بدورات عدة في مجال صون الطبيعة وقاموا بزيارات مختلفة لحدائق ومحميات عالمية مكنتهم من تحمل مسؤولية إنجاح مهمتهم في إيصال الصورة الإيجابية عن الدولة واهتمامها بالمحافظة على البيئة الطبيعية للحيوانات خاصة المهدّدة بالانقراض.

وأكد أن إدارة “سفاري العين” تبذل جهودا حثيثة للحد من تراجع التنوع الحيوي والبيولُوجي في الطبيعة وحماية أنواع الكائنات الحيّة المُهدّدة بالانقراض من خلال خطة استراتيجيّة تقتضي بناء برنامج فعّال لصَوْن الطبيعة والحفاظ عليها، تتمثّل مَهمته في بناء قدرات متخصّصة ضمن مشاريع بحثيّة، وذلك باتباع أفضل الممارسات الدوليّة للتعامل مع الأنواع المهدّدة بالانقراض في البيئات الصحراويّة.

وأضاف المنصوري أن البرنامج يركز بشكل أكبر على حفظ الأنواع التي تعيش في المناطق القاحلة الجافة ابتداء من المنطقة العربية في شبه الجزيرة العربية وشمال شرق قارة أفريقيا من خلال توفير ظروف التربية المفيدة للأنواع المُعرّضة للانقراض في المجتمعات الحيوانيّة بما يضمن استدامتها .. لافتا إلى أن 25% من الحيوانات المهددة بالانقراض وفق تصنيف الاتّحاد العالمي لصون الطبيعة متواجدة في “سفاري العين” كحيوان المها أبوعدس و المها أبو حراب والمعروف أيضا باسم مها الصحراء وهي من الحيوانات المعرضة لخطر الانقراض نتيجة الانخفاض الهائل في أعدادِها بسبب الصّيد الجائر.

وذكر أن “سفاري العين” تعتبر منطقة جذب وملاذا آمنا لعدد من الطيور المهاجرة التي تستفيد مما تحويه السفاري من عناصر بيئية مهمة مثل النباتات والبحيرات المائية التي تشبه إلى حد ما السفاري البرية وما يتوفر لها من الحماية في سبيل المحافظة على التنوع البيولوجي وتعزيز الاستدامة البيئية بما ينسجم مع أهداف “سفاري العين” في المحافظة على صون الطبيعة.

العين-وام:

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 − أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى