صحة وتغذية

“صحة دبي” تعتزم تفعيل نظام تتبع سلسلة إمداد وتوريد الأدوية منتصف العام الجاري

دبي -وام / تستعرض هيئة الصحة بدبي خلال مشاركتها بفعاليات معرض “الصحة العربي 2020 “- الذي انطلق اليوم بمركز دبي العالمي للمؤتمرات والمعارض- حزمة من خدماتها ومبادراتها ومشاريعها الذكية التي تستهدف مختلف فئات المجتمع وتساهم بشكل فاعل في تحقيق الاستجابة القصوى لاحتياجات وتطلعات المتعاملين وتسهيل حصولهم على الخدمة .

واستعرضت الهيئة خلال منصتها مشروع “طبيب لكل مواطن” والذي يعد أحد أهم المشروعات المتكاملة التي تحظى برعاية حكومية مباشرة إلى جانب استناده لأحدث التقنيات الذكية وتفرده بنوعية وكفاءة الأطباء القائمين على التنفيذ الذين يمثلون القطاعين الحكومي والخاص .

كما استعرضت الهيئة من خلال منصتها النظام المتطور الذي اعتمدته مؤخرا لتتبع وتعقب سلسلة إمداد وتوريد الأدوية والذي يعد الأحدث عالميا في التدقيق على جميع مراحل الدواء منذ خروجه من الشركة المصنعة وحتى وصوله إلى المريض حيث تعتزم الهيئة تفعيل النظام الجديد اعتبارا من منتصف العام الجاري بهدف تعزيز قدراتها على مكافحة الأدوية المغشوشة والمقلدة المحتملة بطرق غير مشروعة وتحسين إدارة المخزون الدوائي على مستوى دبي بشكل متكامل ومن ثم تفادي أي نقص في صنف من أصناف الدواء بالإضافة إلى خدمة “دوائي” للتوصيل المجاني للأدوية لمنازل المرضى بهدف تقديم خدمات متميزة تراعي ظروف واحتياجات المرضى من مختلف الفئات العمرية.

وحرصت الهيئة ضمن مشاركتها بمعرض الصحة العربي على استعراض مشروع “دبي هيلث بوكينج” كمنصة موثوقة للحجز الفوري للمواعيد الطبية والذي يترجم خطة هيئة الصحة بدبي واستراتيجيتها في التحول الذكي وتحقيق أهداف دبي الذكية من خلال استخدام التقنيات والحلول الذكية في حجز وإدارة المواعيد الطبية المباشرة على مدار الساعة وطيلة أيام الأسبوع .

واستعرضت الهيئة عددا من تطبيقاتها الذكية مثل تطبيق براعم للكشف المبكر عن التأخر النمائي لدى الأطفال ضمن الفئة العمرية من “0-6 ” سنوات وتطبيقها الرسمي الذي يضم خدماتها الذكية لتسهيل وتسريع الوصول إليها من المتعاملين .

وقال معالي حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي إن مؤتمر ومعرض “الصحة العربي” واحد من أهم الساحات العلمية الطبية والتقنية على مستوى العالم وأن هذا الحدث الذي يواصل نجاحاته عاماً بعد الآخر يظهر قدرة الدولة وإمكانيات مدينة دبي الهائلة لاستضافة الأحداث والفعاليات العالمية الكبرى بنجاح وتميز .

وأضاف أن هذا الحدث أصبح هو الملتقى الرئيس للمؤسسات الصحية والخبراء والعلماء والأطباء والمتخصصين إلى جانب رواد صناعة التقنيات والتجهيزات والحلول الذكية الصحية وهو ما يجعله فرصة مهمة أمام هيئة الصحة بدبي لاستعراض الخطوات التي قطعتها والتحولات التي تشهدها على مستوى منظومة الرعاية الصحية المتكاملة والعناية الشاملة ومناخ الاستشفاء المميز بخدماته الطبية عالية الجودة .

ولفت معاليه إلى أن مشاركة الهيئة سنويا في مؤتمر ومعرض “الصحة العربي” من خلال منصة مميزة بالخدمات والبرامج الحديثة تمثل وسيلة إضافية لتوثيق الشراكة مع المؤسسات الصحية وذات العلاقة وكذلك الشركات المنتجة للتكنولوجيا والتقنيات الحديثة إلى جانب التواصل مع النخب العلمية والطبية المتخصصة وصناع القرار والمخططين وهو الأمر الذي يساعد كثيراً في تبادل الخبرات والتجارب ونقل المعرفة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى