أخبار عربية ودولية

وزير الخارجية الأمريكي يعرب عن التطلع لتحسين العلاقات مع السودان

القاهرة-وكالات: 

 أعرب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو عن تطلع الولايات المتحدة لتحسين العلاقات مع السودان، وذلك بعد محادثات هاتفية مع رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول عبد الفتاح البرهان.

وكتب بومبيو، عبر حسابه على موقع تويتر، في ساعة مبكرة من صباح امس  الثلاثاء :”مشورات بناءة مع رئيس مجلس السيادة السوداني الجنرال البرهان. لقد أكدنا على رغبتنا المشتركة في تحسين المشاركة الفاعلة للسودان في المنطقة والمجتمع الدولي والعمل باتجاه علاقات أمريكية-سودانية أقوى وأكثر ازدهارا”.

وكان المتحدث باسم الخارجية الأمريكية مورجان أورجتوس، قال في بيان، نقلته شبكة “سي.إن.إن” الإخبارية الأمريكية، إن بومبيو شكر البرهان في الاتصال على سعيه لتطبيع علاقات بلاده مع إسرائيل.

وكان البرهان التقى أمس الاول  في أوغندا برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو. ولاحقا أعلن فيصل محمد صالح وزير الثقافة والإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الانتقالية بالسودان أنه لم يتم الإخطار أو التشاور مع مجلس الوزراء بشأن لقاء البرهان ونتنياهو.

وأدان أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات اللقاء، واعتبره “طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني”.

ورحب رئيس حزب الأمة السوداني مبارك الفاضل المهدي، بلقاء رئيس المجلس السيادي الانتقالي الفريق أول عبدالفتاح البرهان، مع رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو، في أوغندا أمس الاول الاثنين.

ووصف المهدي في تصريح صحفي اللقاء بأنه خطوة جريئة وشجاعة من الفريق البرهان تخدم المصلحة السودانية في رفع العقوبات الأمريكية، وفي مقدمتها رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

واعتبر المهدي أن ذلك يفتح الطريق لإعفاء ديون السودان من نادي باريس وإعادة علاقات السودان بمؤسسات التمويل الدولية لتمويل التنمية الاقتصادية، وتحقيق السلام في السودان، والاستفادة من التقنيات الزراعية الإسرائيلية في تطوير قطاع الزراعة والري في البلاد.

وأضاف رئيس حزب الأمة: “لقد كنت السياسي السوداني الذي صرح قبل سنتين بأن التطبيع مع إسرائيل تقرره مصالح السودان أولا”، ونوه إلى أن الكثير من الدول العربية طبعت مع إسرائيل، وأن العداء وحالة الحرب قد انتهت باتفاق أوسلو وتحول الصراع الفلسطيني الإسرائيلي إلى طاولة المباحثات.

وفي وقت سابق أكد مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي أن نتنياهو والبرهان اتفقا خلال لقائهما على “إطلاق تعاون سيؤدي إلى تطبيع العلاقات بين البلدين”.

وأعلن وزير الثقافة والإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الانتقالية في السودان فيصل محمد صالح أنه لم يتم الإخطار أو التشاور مع مجلس الوزراء بشأن لقاء أوغندا، بينما أكد مصدر في الخارجية السودانية لـRT أن اللقاء تم ترتيبه بعيدا عن الوزارة وبلا تنسيق معها.

وأجرى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو اتصالا هاتفيا مع رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان، عقب اجتماع عقده الأخير مع رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو.

وأكد بيان صدر عن المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية مورغان أورتاغوس أمس الاثنين، أن بومبيو شكر في المكالمة البرهان على “زعامته في تطبيع العلاقات مع إسرائيل بعد اجتماعه مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في أوغندا بدعوة من الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني”.

وأشار البيان إلى أن بومبيو والبرهان أعربا في المكالمة عن تطلعهما المشترك إلى تحسين مشاركة السودان الفعالة في المنطقة والمجتمع الدولي، وأكدا التزامهما بالمضي قدما نحو إقامة “علاقات ثنائية أكثر قوة وصحة”.

ودعا وزير الخارجية الأمريكي، رئيس مجلس السيادة السوداني إلى زيارة واشنطن في وقت لاحق من العام الجاري.

ووصف بومبيو على حسابه في “تويتر” اتصاله مع البرهان بأنه كان “بناء”.

جرى لقاء رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان مع رئيس الوزراء الإسرائيلي جرى برعاية الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني في كمبالا أمس الاول واستمر لمدة ساعتين، حسب مصادر سودانية.

ورتب موسيفيتي بحسب المصادر اللقاء قبل أسبوع بين البرهان ونتنياهو.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 − ثمانية =

زر الذهاب إلى الأعلى