مرئيات

السفينة الفاخرة أسيرة «كورونا»

ذهب آلاف الأشخاص في رحلة ترفيهية على متن السفينة الفاخرة “أميرة الألماس” لكن الأمر انقلب بين عشية وضحاها بسبب فيروس كورونا.

وكانت السلطات اليابانية احتجزت السفينة العملاقة، وعلى متنها أكثر من 3700 شخص، في ميناء يوكوهاما القريب من العاصمة طوكيو،

وجاء الاحتجاز بعدما أظهرت نتائج فصح أحد الركاب البالغ من العمر 80 عاما، إصابته بمرض فيروس كورونا، وبعدما بدأ وضع الركاب في الحجر الصحي، ظهرت إصابة 10 أشخاص على متن السفينة بالمرض المعدي ذاته.

وقال بريطانيون كانوا على متن السفينة إن الأوضاع تغيرت بصورة دراماتيكية بين عشية وضحاها في السفينة.

وأوضحوا أن السلطات اليابانية أبلغتهم بمنعهم من مغادرة حجراتهم في السفينة لأي سبب كان.وعليه بات هؤلاء رهينة حجراتهم، حيث يتم تقديم الطعام لهم فيها.

ويواجه هؤلاء احتمال البقاء أسبوعين في الحجر الصحي، وهي المدة التي تحتاجها السلطات للتأكد من عدم إصابة الشخص بأعراض كورونا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى