صحة وتغذية

“صحة دبي” و”جامعة نيويورك أبوظبي” تطلقان دراسة “مستقبل صحي للإمارات”

دبي – وام / أطلقت هيئة الصحة بدبي وجامعة نيويورك أبوظبي ” دراسة مستقبل صحي للإمارات” في دبي و التي ستتم من خلال مستشفى لطيفة للنساء والأطفال ومركز دبي للتبرع بالدم بما ينسجم وأهداف الشراكة الاستراتيجية المبرمة بين الجانبين .

جاء الإعلان عن الدراسة الجديدة ضمن حفل أقيم دبي اليوم بحضور معالي حميد القطامي مدير عام هيئة الصحة بدبي وفابيو بيانو عميد جامعة نيويورك أبوظبي.

استهدفت هذه الفعالية استقطاب مزيد من المشاركين في ” دراسة مستقبل صحي للإمارات” وتوسيع نطاقها و تسليط الضوء على تأثيرها المتوقع على مواطني دولة الإمارات إلى جانب افتتاح عيادة التقييم الجديدة التي ستمثل المركز الأساس للدراسة في دبي .

وشهدت الفعالية حضور عدد من القادة ضمن قطاع الرعاية الصحية من بينهم نخبة من الرؤساء التنفيذيين والمديرين لدى الجهات الحكومية في دبي فضلا عن أعضاء من الهيئة التدريسية في جامعة نيويورك أبوظبي وغيرهم من المسؤولين من مختلف مناطق الإمارات.

و تسعى “دراسة مستقبل صحي للإمارات” إلى تشجيع 5 آلاف مواطن من دولة الإمارات في دبي على التسجيل في الدراسة بحلول أبريل 2020 في سبيل الوصول إلى 20 ألف مشارك العام المقبل وذلك في ضوء حرصها على دعم خطط مركز أبحاث الصحة العامة بجامعة نيويورك أبوظبي الرامية إلى تحديد مسببات الأمراض المزمنة الأكثر شيوعا بين مواطني الدولة .

و تقدم معالي حميد القطامي بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” لما يحظى به القطاع الصحي من رعاية من قبله وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لدعمه لأعمال التطوير التي تشهدها دبي و سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة بدبي لمتابعته التحولات التي تحدثها الهيئة وصولا لمجتمع أكثر صحة وسعادة .

و نوه معاليه بإعتماد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد لإستراتيجية التعليم الطبي والأبحاث مؤكدا أن الدراسة التي انطلقت اليوم لدراسة الواقع الصحي وخريطة الأمراض ومنظومة الوقاية والمشكلات الصحية والتحديات تتوافق مع منهجية استراتيجية التعليم الطبي والأبحاث التي اعتمدها سموه.

وأكد ضرورة توافر كل مقومات النجاح لهذه الدراسة ومن بينها الكوادر البشرية من أساتذة وباحثين ومتخصصين إلى جانب البيئة الخصبة وقبل ذلك تضافر جميع الجهود والتعاون بين الأطراف المعنية كافة موضحا أن إنجاز الدراسة بطريقة علمية واحترافية سيساعد كثيرا في اتخاذ القرار على مستوى الدولة وليس دبي فقط معربا عن تطلع هيئة الصحة بدبي إلى مساهمة الدراسة في تشكيل قاعدة بيانات تعزز توجهات القطاع الصحي في الدولة وأهدافه المرجوة .

و أشار معالي القطامي إلى أن هيئة الصحة بدبي تعتز بشراكتها الاستراتيجية مع جامعة نيويورك أبوظبي لإتمام الدراسة المطلوبة منوها إلى أن إنجاز الدراسة في دبي عن طريق مستشفى لطيفة للنساء والأطفال يمثل دعما مهما لهذا العمل خاصة أن المستشفى له مكانته العالمية وقدراته وكفاءاته وغير ذلك من إمكانيات وتجهيزات ومختبرات عالية المستوى جعلت منه مدينة صحية متكاملة .

وقال فابيو بيانو عميد جامعة نيويورك أبوظبي إن “دراسة مستقبل صحي للإمارات” هي دراسة مستقبلية تهدف إلى توفير بيانات جوهرية وتعزيز المعرفة العلمية لبناء مستقبل أكثر صحة لدولة الإمارات وهي بمثابة هدية ثمينة يعزز بها الجيل الحالي صحة الأجيال القادمة.

وأضاف أن نتائج الدراسة ستدعم ترسيخ مكانة دولة الإمارات في مجال الصحة العامة على المستوى العالمي وتعزيز مراقبة الصحة العامة ومسببات الأمراض والوقاية منها .

واستضافت هيئة الصحة بدبي وجامعة نيويورك أبوظبي خلال الفعالية جلسة حوارية لمناقشة الشراكات بين القطاعين العام والخاص والتي تتمحور حول تحقيق مستقبل أكثر صحة للإمارات بحضور شركاء الدراسة.

من جانبه عبر البروفيسور سهام الدين كلداري نائب أول لشؤون البحث العلمي مدير عام معهد البحوث العلمية في جامعة نيويورك أبوظبي عن فخره بإطلاق ” دراسة مستقبل صحي للإمارات” في دبي بالشراكة مع هيئة الصحة بدبي مؤكدا أن هذه الدراسة الهامة ستعود بالفائدة على دولة الإمارات ونظام الرعاية الصحية في دبي وإمارات الدولة كافة عبر إسهامها في بناء قاعدة من الإمكانات البحثية “.

ويتمحور هدف “دراسة مستقبل صحي للإمارات” حول تحديد مدى تأثر صحة 20 ألف مواطن من دولة الإمارات و الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 40 عاما بنمط المعيشة والبيئة والمحددات الجينية ومعرفة مسببات البدانة وداء السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية التي تعود إلى عوامل جينية وميكروبية وبيوكيميائية.. فيما يمكن للجميع التسجيل في الدراسة من مواقع عديدة مثل منشآت الرعاية الصحية والجامعات والمؤسسات الرئيسية والعيادات المتنقلة .وام/حليمة الشامسي/عاصم الخولي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى