مرئيات

مدارس بريطانية تركب كاميرات شرطة للمدرسين

يتسم سلوك الطلاب في عدد من المدارس حول العالم بالعنف تجاه المعلمين الذين تحظر عليهم القوانين اللجوء إلى القوة لوقف السلوك المضطرب لمثل هؤلاء الطلاب.

وفي محاولة لتهدئة “المواجهات” مع الطلاب من أصحاب السلوك السيء والمعادي ووقف التصعيد معهم، لجأت بعض المدارس البريطانية، خصوصا الثانوية منها، إلى التكنولوجيا المرتكزة على كاميرات الفيديو الشبيهة بتلك التي تستخدمها قوات الشرطة.

وقالت واحدة من 3 مدارس ثانوية، لجأت إلى هذا الأسلوب، إن الكاميرات ساعدت في تقليص المواجهات مع الطلاب، وفقا لتقرير نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وقال نائب رئيس أكاديمية ساوثفيلدز في جنوب غربي لندن، لاري ديفيس، تعليقا على هذه المبادرة: “هدفي هو اللجوء إلى أفضل طريقة تمكننا من التركيز فقط على التعليم بدلا من التعامل مع المواجهات”.

وأضاف ديفيس قائلا: “منذ أن بدأنا باستخدام الكاميرات، بات لدينا عدد قليل جدا من المشكلات، ربما مشكلة واحدة في الشهر”.

وتحاول مدرستان ثانويتان أخريان، لم يتم الكشف عنهما، تجربة كاميرات الفيديو، واحدة منهما تهدف إلى معالجة السلوك المعادي للطلاب، وفقا لموقع “نيوزويك” على الإنترنت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى