صحة وتغذية

إنطلاق الدورة الثالثة من برنامج إعداد القيادات “رواد الصحة” في دبي

دبي – وام / أطلقت هيئة الصحة بدبي الدورة الثالثة من برنامج إعداد القيادات ” رواد الصحة ” الذي تنفذه بالتعاون و الشراكة مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية بهدف ضمان إعداد وتطوير كوادر الهيئة إلى المستويات الإدارية العالمية وتعزيز ثقافة القيادة الابتكارية بها وضمان التواصل والتدفق المستمر للقيادات بجميع مستوياتها وتمكين المنتسبين في البرنامج من قيادة فرق عمل متعددة الوظائف وإدارة الأداء وتمكين الهيئة من تحقيق أهدافها الاستراتيجية ورؤية دبي 2021 .

و تستهدف الهيئة من وراء البرنامج أيضا تعزيز ثقافة الأداء المتميز وإدارة التغيير بها و المساهمة في تطبيق خطة التوطين وخطة التعاقب الوظيفي لقيادات الصفوف الأول والثاني والثالث .

تضم الدورة الثالثة من ” رواد الصحة” 30 مسؤولا ومسؤولة يمثلون مختلف القطاعات والإدارات والتخصصات فيها وتمتد فترة البرنامج التدريبي 8 أشهر موزعة على 4 محاور تدريبية .. ويتخلله زيارة المتدربين لسنغافورة بغرض الاطلاع على النماذج القياديّة المتقدمة في قطاع الرعاية الصحية.

و من المقرر أن يمر المتدربون بأربع مراحل أساسية قبل التخرج والانضمام إلى قائمة رواد الصحة تشهد المرحلة الأولى منها تقييم الكفاءات القيادية ومن ثم بدء المحاور التدريبية في المرحلة الثانية فيما تختص المرحلة الثالثة بالزيارة الميدانية للاطلاع على أفضل الممارسات المطبقة في مجالي السياحة الطبية و الرعاية الصحية.. وفي المرحلة الأخيرة يحصل المتدرب الملتزم والمستوفي لجميع شروط البرنامج على شهادة اتمام البرنامج التدريبي “رواد الصحة “.

و أكد معالي حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي لدى تدشينه البرنامج بدورته الثالثة أن التعليم و التدريب يمثلان العنصر الأساس في تكوين المورد البشري وأنه لذلك استحدثت الهيئة برنامجها المميز ” رواد الصحة” لتعزيز قدراتها البشرية وصقل خبرات العاملين بها و مهاراتهم وتمكينهم من تنفيذ استراتيجية التطوير وتحقيق أهدافها على الوجه المرجو .

و أعرب عن سعادة الهيئة بالشراكة الاستراتيجية القائمة مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية مؤكدا أن الهيئة تقدر هذه الشراكة التي تجمعها مع إحدى المؤسسات العلمية و الأكاديمية الوطنية التي تمتلك خبرات وكفاءات وقدرات قلما تكون في مؤسسات مماثلة و هو ما جعلها من المؤسسات الأكثر جذبا لإعداد و صناعة القادة ليس على مستوى الدولة فحسب و إنما على مستوى المنطقة و في مختلف المجالات و القطاعات وذلك تحقيقا لرؤية وفكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله” الذي أراد لهذا الصرح أن يكون رائدا.

و أعرب معالي القطامي عن شكره الخاص وتقدير الهيئة لإدارة الموارد البشرية في ” صحة دبي” و قطاع خدمات الدعم المؤسسي المشترك وجميع القطاعات والإدارات في الهيئة التي تعمل دائماً على تحفيز موظفيها وتشجيعهم على تنمية المهارات واكتساب المزيد من أدوات الإبداع والابتكار التي تعزز من قدراتهم في خدمة المجتمع وإسعاد الناس.

من جهته أعرب سعادة الدكتور علي بن سباع المري الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية عن سعادته بإطلاق الدفعة الثالثة من برنامج رواد الصحة التابع لهيئة الصحة الذي سيعمل على تأهيل قادة الهيئة للإرتقاء بخدماتها وتسخير حلول مبتكرة لتعزيز سلامة المجتمع والمساهمة في تحويل دبي والإمارات إلى جهة رائدة للرعاية الصحية التي تنتج أعلى المعايير العالمية .

و أكد المري أن الكلية حريصة على تطوير علاقاتها الاستراتيجية مع مختلف الهيئات في القطاعين الحكومي والخاص انطلاقاً من رؤية واضحة تضع في مقدمة أولوياتها تطوير السياسات العامة وتعزيز الأداء داخل تلك الهيئات من خلال تأهيل القادة والكوادر البشرية وتصميم برامج أكاديمية مبتكرة معدة خصيصا لتحقيق الأهداف قصيرة وطويلة الأمد لمختلف الجهات .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 + 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى