مرئيات

تركيا تخرّب مواقع تاريخية شمال سوريا

سلط تقرير نشرته وكالة «سبوتنيك» الروسية للأنباء، الضوء على المواقع الأثرية في إدلب شمالي سوريا، مع احتدام العمليات القتالية في المنطقة، والدور التركي في تخريب تلك المواقع.

ونجح فريق من دائرة آثار إدلب بإخفاء مئات القطع الأثرية في قبو سري تحت متحف المدينة منذ اندلاع الأزمة السورية، وقاموا باستخراجها مؤخرا عقب دخول الجيش السوري إلى معرة النعمان جنوبي إدلب.

وفي حديث لـ»سبوتنيك» قال المدير العام للآثار والمتاحف في سوريا، محمود حمود، إن «مخربين» هاجموا متحف المعرة وسطوا عليه وسرقوا الكثير من محتوياته، مضيفا أنه بعد استعادة المدينة ومتحفها تم نقل ما بقي من المقتنيات إلى متحف حماة الوطني.

وأشار حمود إلى تعرض موقع مملكة إيبلا الأثري شمال غربي البلاد، الذي يعود إلى الألف الثالثة قبل الميلاد، واكتشف فيه أقدم أرشيف ملكي وكتابي في سوريا يعود إلى الفترة الممتدة بين 2400 قبل الميلاد و2250 قبل الميلاد، إلى السطو والتخريب والنهب والتنقيب العشوائي من قبل المسلحين المعارضين للجيش السوري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة + إحدى عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى