page contents
أخبار الوطن

سلطان بن أحمد القاسمي يترأس المجلس الاستشاري الثاني لكلية الاتصال بجامعة الشارقة

الشارقة – وام / أكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام رئيس المجلس الإستشاري لكلية الاتصال في جامعة الشارقة أهمية تعزيز الشراكة بين القطاع الإعلامي والأكاديمي للوصول إلى ما يخدم العملية التعليمية للطلبة ويساهم في إعدادهم الإعداد السليم لقيادة إعلام المستقبل.

جاء ذلك خلال ترؤسه المجلس الإستشاري الثاني لكلية الاتصال بجامعة الشارقة بحضور سعادة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير الجامعة وأعضاء المجلس.

وأشار الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي إلى أهمية مواكبة البرامج الأكاديمية لطلبة الاتصال مع البرامج التدريبية بما يدعم قدرات الطلبة ويؤهلهم لسوق العمل داعياً إلى تعزيز الشراكات بين مختلف الجهات المعنية لما يحقق الأهداف المنشودة.

وأكد أهمية إيجاد الحلول لاستقطاب الطلبة إلى برنامج الصحافة ووضع حوافز تشجيعية بالشراكة مع القطاع الخاص مشيراً إلى أن الصحافة هي أساس الاتصال والعلاقات العامة وكافة الأنشطة المرتبطة بالإعلام والاتصال ..ونوه إلى ضرورة الاهتمام بالمساقات التدريسية لتجمع كافة متطلبات العمل الإعلامي وتطوير المساقات وفقا لمتطلبات سوق العمل وضرورات المستقبل.

وقال : نؤكد دعمنا والتزامنا في دراسة وتنفيذ كافة مقترحات المجلس ونتمنى الخروج من هذا الاجتماع بطروحات تدعم العملية التطويرية لكلية الاتصال وتساهم في صقل مهارات الطلبة.

من جانبه أعرب سعادة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي عن سعادته بهذه الشخصيات الوطنية المرموقة التي تمثل الهيئة الاستشارية لكلية الاتصال بالجامعة والتي أصبحت حالياً بفضل المتابعة المستمرة ورؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة من كبرى الجامعات في دولة الإمارات العربية المتحدة وذلك من حيث عدد كلياتها وبرامجها الأكاديمية ومراكزها ومعاهدها العلمية وفروعها التي تغطي كافة مدن الإمارة كل ذلك وضعها في مكانتها المتميزة على المستويين الإقليمي والعالمي وذلك وفقاً لأحدث التقييمات الصادرة من المنظمات الدولية فهي الأولى على مستوى الدولة في مجال الاستدامة وكذلك الأولى في مجال الفيزياء التطبيقية وعلم الفلك والمركز الثاني في الهندسة والتكنولوجيا على مستوى الجامعات.

وأشاد مدير الجامعة بكلية الاتصال وما تطرحه من برامج علمية في مختلف تخصصات علم الإعلام في مرحلتي البكالوريوس والماجستير وكذلك برنامج الدكتوراه في الإعلام والذي ستبدأ الدراسة به مع بداية العام الأكاديمي الجديد مؤكدا أن الكلية ستقوم بالاستفادة من كافة التوصيات والمقترحات التي ستنتج عن هذا الاجتماع بما يساهم في الارتقاء ببرامجها ومستوى الخريجين بها.

ثم بدأت الجلسة النقاشية لمقترحات ورؤى تدعم تطوير كلية الإتصال والتي حضرها أعضاء المجلس الاستشاري للكلية المكون من سعادة الدكتور خالد عمر المدفع رئيس مدينة الشارقة للإعلام “شمس” وسعادة طارق سعيد علاي مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة وسعادة حسن يعقوب المنصوري أمين عام مجلس الشارقة للإعلام ومنى أبوسمرة رئيس تحرير جريدة البيان والدكتورة والإعلامية حصة لوتاه وسعادة محمد الحمادي رئيس تحرير جريدة الرؤية وسعد الربيعان الأمين العام لمجلس الأعمال الكويتي وعدد من رؤساء الأقسام وأعضاء من هيئة التدريس كلية الاتصال.

وقال الدكتور صلاح طاهر الحاج نائب مدير الجامعة لشؤون المجتمع إن جامعة الشارقة هي الأولى في خدمة المجتمع على مستوى جامعات الإمارات العربية المتحدة بدورها الفعال في الكثير من الأنشطة والفعاليات والمؤتمرات منها المجالس الاستشارية بالإضافة إلى حرص الجامعة على تقديم الاستشارات والبرامج والدورات التدريبية وتطوير المشاريع ومن أهمها مشروع واحة الشارقة للتكنولوجيا والابتكار الذي وضع صاحب السمو حاكم الشارقة حجر الأساس لها وسيتم متابعتها.

وقدم الدكتور عصام نصر عميد كلية الاتصال بالإنابة تقريرا يوضح رؤية كلية الاتصال وأهدافها وخطتها الإستراتيجية في تطوير البرامج ومحتوى المساقات وتكثيف التدريب العملي للطلبة إلى جانب طرح الدبلومات المهنية بالتعاون مع مركز التعليم المستمر والتطوير المهني مشيرا إلى حصول الكلية على الاعتماد الأكاديمي لكل المساقات المطروحة وإضافة مساقات أخرى حديثة للكلية، وأكد حرص الكلية على التعاون الدولي لتبادل الطلبة والأساتذة والبرامج بالإضافة إلى تعزيز طرق التعليم والتعلم لدى الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية من خلال البرامج التدريبية والعملية لتحسين أساليب التدريس والأداء الأكاديمي للطلبة مختتماً حديثه بمناقشة أهم التحديات التي تواجهها الكلية وسبل معالجتها.

وفي نهاية الاجتماع تم الاتفاق على دراسة كافة المقترحات ووضعها في خطة زمنية وتقديم الدعم اللازم من قبل أعضاء المجلس من خلال برامج عملية تدعم رؤى تطوير المنظومة التعليمية كما قدم المجلس عددا من التوصيات منها زيادة عدد الساعات التدريبية العملية لطلبة الكلية بالتعاون مع الجهات الإعلامية بالدولة وكذلك وضع آليات لتطوير برنامج الصحافة في الكلية وتحفيز الطلبة على الالتحاق بها.وام/علياء آل علي/مصطفى بدر الدين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى