أخبار الوطن

بلحيف النعيمي يكرم الفائزين بـ”جائزة وزير تطوير البنية التحتية”

دبي – وام / كرم معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية الفائزين بجائزة وزير تطوير البنية التحتية للتميز في دورتها الأولى وذلك في الحفل الذي أقيم في مقر الوزارة بدبي اليوم وتم خلاله منح 9 أوسمة للموظفين أصحاب الإسهامات المتميزة وكذلك الإدارات والمناطق وفرق العمل والمشاريع والأفكار الإبتكارية ذات الإنجازات .

وشاهد معاليه خلال الحفل -الذي حضره سعادة المهندس حسن محمد جمعة المنصوري وكيل الوزارة وعدد من المسؤولين والموظفين – فيلما عن مسيرة التميز في وزارة تطوير البنية التحتية ومراحل تأسيس الجائزة وأهدافها والمعايير المتبعة.

واكد معالي النعيمي خلال الحفل أن الجائزة سيكون لها بالغ الأثر في إحداث نقلة نوعية تطـويرية في العمل المؤسسي المتميز والمبتكر في الوزارة وستساهم في تسليط الضوء على الموظفين أصحاب الإبتكارات والإنجازات كما ستكون حافزا للموظفين على بذل المزيد من الجهد في السنوات المقبلة للصعود على المنصة.

وأشار معاليه إلى أن الجائزة تمثل حـافزا على بذل المزيد من التميز داعيا المكرمين إلى بذل المزيد من الجهد والعـطاء والبحث عن تحد آخر وعن تميز آخر كون دولة الإمارات تبحث دائما نحو المستقبل وبخطوات متسارعة في طريقها نحو الريادة العالمية وصولا لتحقيق مئوية الإمارات 2071 .

وأكد معاليه أن الهدف من هذه الجائزة هو تعزيز واستدامة التميز في الأداء المؤسسي وتحقيق النتائج الرائدة وزيادة رقعة الإبداع والإبتكار المؤسسي وتحقيق نتائج ريادية على مستوى الوحدات التنظيمية المرتبطة بنتائج عمل موظفي الوزارة وقياداتها بالإضافة إلى رفع مستوى أداء القياديين والموظفين المتميزين والمبتكرين وفرق العمل المتميزة وترسيخ أسس وثقافة التميز في جميع نواحي عملهم إلى جانب إيجاد بيئة تنافس إيجابي بين كافة المعنيين في الوزارة لتحفيزهم على تقديم أفضل ما لديهم بشكل دائم وتشجيع ورعاية وتأهيل القدرات المؤسسية المتميزة والإستثمار الأمثل للطاقات والمواهب البشرية .

من جانبهم أعرب الفائزون بـ “جائزة معالي وزير تطوير البنية التحتية للتميز ” في دورتها الأولى عن سعادتهم البالغة بالفوز مؤكدين على دورها في تحفيزهم على بذل المزيد من الجهود لخدمة مجتمع دولة الإمارات والمساهمة في دعم توجهات الدولة بشكل عام ووزارة تطوير البنية التحتية بشكل خاص نحو تحقيق الريادة العالمية وتصدر مؤشرات التنافسية العالمية وتحقيق السعادة وجودة الحياة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى