الوحدة الرياضي

إنجازات رابطة المحترفين تدعم الاتجاه نحو الاستقرار

تتجه رابطة المحترفين الإماراتية إلى الاستقرار، بعد إغلاق باب الترشيح أمس في الانتخابات التي تجرى لأول مرة بنظام اللائحة الجديدة، حيث احتفظ عبدالله ناصر الجنيبي بمنصب الرئاسة لعدم وجود أي مرشحين منافسين له، كما أصبح أيضا جمال حامد المري المرشح الوحيد للفوز بمنصب نائب الرئيس بالتزكية، في نفس الوقت الذي ستقتصر فيه المنافسة على مناصب العضوية بين 5 أشخاص فقط لاختيار 3 منهم، والخمسة المرشحون هم طارق علي الشبيبي، وسعيد عبيد الكعبي، وناصر إبراهيم الظفري، وحسن طالب المري، ومحمد عبيد اليماحي.

وتحظى رابطة المحترفين الإماراتية بثقة كبيرة لدى الأندية المحترفة في الدولة بعد نجاحها على مدار السنوات الماضية في إدارة المسابقات الرئيسية وأبرزها دوري الخليج العربي، وكأس الخليج العربي، وكأس سوبر الخليج العربي ، فضلا عن مسابقة فرق الرديف تحت 21 سنة التي تسير بشكل مرتبط مع دوري الخليج العربي.

ولا تقتصر اهتمامات الرابطة في المرحلة الأخيرة على مجرد إدارة المسابقات، وتحديدا خلال المرحلة التي يتولى فيها المسؤولية عبدالله ناصر الجنيبي، حيث انها باتت تولي اهتماما كبيرا بتأهيل الكوادر الرياضية في مختلف الأندية بمجالات الإدارة والتسويق والاستثمار والاعلام والاتصال، كما انها تحرص على المشاركة في كافة المناسبات الوطنية من خلال إطلاق المبادرات المختلفة التي تتواكب مع كل مناسبة، وتبذل جهدا كبيرا لاستقطاب الجماهير من منطلق أن الجمهور هو فاكهة كرة القدم.

ويرفع عبدالله ناصر الجنيبي مبادئ ” الابتكار ..الريادة ..التميز والإبداع” ويؤكد في كل المناسبات انها ليست مجرد شعارات، لكنها أسس وخارطة طريق، رسمتها القيادة الرشيدة في جميع المجالات لتكون الإمارات دائما في المركز الأول.

وكان التحول من لجنة دوري المحترفين إلى رابطة المحترفين الإماراتية قد تحقق في مطلع الموسم الحالي بشكل آمن وهادئ بعيدا عن أي مؤثرات سلبية بفضل دعم القيادة الرشيدة وحرصها على النهوض بالقطاع الرياضي بالدولة، ولم يكن التحول من لجنة إلى رابطة مجرد تغيير في الاسم، ولكنه جاء من أجل تحقيق أهداف أسمى، من بينها تأسيس كيان مؤسسي متكامل له شخصية اعتبارية مستقلة للقيام بالمهام الخاصة الملقاه على عاتقها، مما يسهم في تطوير الأندية المحترفة وتنظيم المسابقات بشكل محترف، وفق متطلبات الاتحاد الآسيوي.

وعلى مدار الفترة الماضية فإن أهم ما يميز العمل في رابطة المحترفين الإماراتية هو تطبيقها لمبدأ الشراكة الكاملة مع الأندية المحترفة، بمعنى أن أي مبادرات أو مقترحات أو تعديلات في المسابقات تتم بالتشاور مع الأندية، وهو الأمر الذي يجعل التواصل دائم بين الرابطة والأندية، ويجعل التعاون على قدم وساق بينهم، من منطلق قناعة المسؤولين في الرابطة بأنهم لسان حال الأندية، وأنهم معنيون بترجمة طموحات ومبادرات الأندية إلى واقع، في نفس الوقت الذي تحرص فيه الرابطة على توفير العدالة الكاملة بين الأندية المشاركة في مسابقاتها باعتبارها مبدأ أساسي يجب الحفاظ عليه في الفكر والممارسة والمسؤولية.

ومن أبرز المبادرات التي أطلقتها رابطة المحترفين لتحفيز اللاعبين هذا الموسم “جوائز الأفضل الشهرية” التي تقدم لأفضل لاعب وأفضل حارس وأفضل مدرب في كل شهر على ضوء الأداء في بطولة دوري الخليج العربي، حيث يصوت الجمهور عبر الموقع الإلكتروني المخصص على قائمة تضم 3 مرشحين في كل فئة، يتم اختيارهم بناء على الإحصاءات المقدمة من قبل الشركة المتخصصة المعتمدة من قبل الرابطة .. كما أنها أطلقت مبادرة الهداف للعام الثاني على التوالي من خلال تقديم جائزة لكل لاعب يحرز 3 أهداف /هاتريك/ أو أكثر في المباراة الواحدة، تشجيعا للفرق واللاعبين على اللعب الهجومي حيث يحصل اللاعب صاحب /الهاتريك/ على كرة المباراة، موقعة من الحكم، وشهد موسم 2018 – 2019 تسجيل 13 هاتريك في دوري الخليج العربي، بينما تم تسجيل /سوبر هاتريك/ واحد عن طريق ويلتون سواريز لاعب الشارقة.

كما أطلقت الرابطة في بداية موسم 2018 – 2019 جوائز فانتاسي دورينا تماشيا مع الخطة الاستراتيجية التي استهدفت تفعيل تكنولوجيا التطبيقات الذكية، وخصصت جوائز مالية للفائزين بها.

وتقدم الرابطة خدمات رائدة ومميزة في كل حدث تنظمه منها خدمة ” نظرة من موقع اللاعب” التي تم تطبيقها لأول مرة في الشرق الأوسط بالتعاون مع شركة سبونيكس المتخصصة في تكنولوجيا البث الرياضي، وهي عبارة عن لقطات مميزة تصور رؤية الملعب من موقع اللاعب .. وحرصت الرابطة أيضا في هذا السياق على تقديم تقنية الواقع المعزز، وهي تكنولوجيا قائمة على اسقاط الأجسام الافتراضية والمعلومات من أجل تطوير الإنتاج الفني للمباريات بحيث تظهر الأرقام والاحصائيات على الشاشة خلال البث التليفزيوني، كما أنها طبقت خدمة الرصد الحراري لحركة اللاعبين في الملعب بحيث تظهر إحصاءات اللاعبين من حيث معدلات السرعة، والمسافات المقطوعة، ونسب الاستحواذ، وغيرها من المعلومات الدقيقة التي تظهر على الشاشة أثناء البث.

وتهتم الرابطة كثيرا بتقديم الهدايا الكبرى للمشجعين الذين يحرصون على حضور المباريات ومتابعتها من المدرجات عن طريق السحوبات التي تجري على التذاكر بين الشوطين، حيث تقدم الرابطة في الموسم الحالي 30 سيارة أودي لعشاق الساحرة المستديرة بالتنسيق والتعاون مع الرعاة والشركاء.

وعلى ضوء الجهود الكبيرة التي بذلتها وتبذلها الرابطة تربع دوري الخليج العربي على عرش الكرة الآسيوية بعد تتويجه بلقب أفضل دوري محترف ملهم في آسيا خلال حفل جوائز منظمة صناعة الرياضة الآسيوية الذي أقيم في 20 نوفمبر من عام 2018 في العاصمة التايلاندية بانكوك، وفيها تفوق الدوري الإماراتي على أعرق الدوريات الآسيوية التي تنافست معه على نفس الجائزة، وجاء الفوز بهذه الجائزة بعد استيفاء الدوري للشروط والمعايير المطلوبة.

أبوظبي  / وام /

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى