صحة وتغذية

‘الصحة” تستشرف مستقبل الصحة في 50 سنة في شهر الإمارات للابتكار

دبي- وام / كشفت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن أجندة فعالياتها في جميع المرافق والمناطق الطبية خلال “شهر الإمارات للابتكار 2020” والتي تتضمن إطلاق عدد من المشاريع المبتكرة وعقد المؤتمرات والندوات والمعارض المستقبلية لأحدث تقنيات الابتكار في مجال الرعاية الصحية.

وسيكون مركز التدريب والتطوير في الشارقة المنصة الرئيسية للفعاليات بدءاً من 6 فبراير الجاري وذلك تحت شعار “الإمارات تبتكر للاستعداد للخمسين” بهدف تحفيز التفكير الابتكاري في المجال الصحي وترسيخ ثقافة الابتكار بين الموظفين بمشاركة طلبة الجامعات لتعزيز ونشر روح الابتكار وإثراء التنوع في محطات الفعاليات.

وأشار سعادة الدكتور يوسف محمد السركال الوكيل المساعد لقطاع المستشفيات رئيس لجنة الابتكار إلى أن وزارة الصحة ووقاية المجتمع تولي الابتكار أولوية في برامجها وتعمل على استقطاب أحدث الابتكارات في مجال جودة الخدمات الصحية وفق مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للابتكار التي تشكل بوصلة عمل لجميع القطاعات الحكومية نحو استثمار أدوات الابتكار لتعزيز كفاءة القطاع الحكومي والارتقاء بالخدمات التي توفّرها الحكومة للأفراد والجهات بهدف جعل الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم بخبرات وموارد وتشريعات وبنى تحتية متقدّمة ومبتكرة واستثمار قدرات الروبوتات والذكاء الاصطناعي لرفع مستوى كفاءة الخدمات الصحية.

من جانبه أشار سعادة عوض صغيّر الكتبي الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة إلى أن شهر الإمارات للابتكار يعزز مفهوم الابتكار في صلب العمل الحكومي وتحويله إلى حالة تفاعلية، يؤدي فيها كل موظف دوره لدعم منظومة التميز الحكومي، في إطار حكومة سباقة ومبتكرة ..لافتاً إلى أن العمل من أجل تطوير المنظومة الصحية وتحقيق الأهداف المستقبلية للدولة في قطاع الصحة، يعتمد في الأساس على الابتكار وتوظيف التكنولوجيا الحديثة.

وأكد حرص الوزارة على تحويل فعالياتها ومبادراتها خلال “شهر الإمارات للابتكار”، إلى حاضنة للابتكار وداعم لجهوده كافة، من خلال ما توفره من إمكانات ومنصات تسهم في تحويل الأفكار والإبداعات إلى مشاريع واقعية تفيد المجتمع ككل، تماشياً مع توجهات الحكومة الرشيدة وتطبيقاً للاستراتيجية الوطنية للابتكار في ترسيخ ثقافة الابتكار في بيئة العمل المؤسسي، وتحسين جودة أنظمة العمل وفقاً للمعايير العالمية وذلك سعياً لتحقيق الريادة في الأداء والابتكار لإسعاد المتعاملين.

وتتضمن فعاليات الوزارة خلال “شهر الإمارات للابتكار” إطلاق عدد من المشاريع المبتكرة من ضمنها جائزة الابتكار للصحة بنسختها الأولى وإطلاق منصة طاقات لإبراز قدرات موظفي وزارة الصحة ووقاية المجتمع بالإضافة إلى تنظيم مؤتمر الإمارات الدولي الثاني للرعاية المركزة للأطفال التخصصي الأول من نوعه بالدولة إلى المؤتمر الدولي الثالث للابتكار في الإنعاش، وعقد مؤتمر الذكاء الاصطناعي في الرعاية الصحية، كما تعتزم الوزارة إطلاق نظام مبتكر في التوظيف والتطوير باستخدام الذكاء الاصطناعي، بهدف إدارة عملية التوظيف في الوزارة بشكل فعال وتطوير مهارات الموظفين وإدارة المواهب.

وتنظم وزارة الصحة ووقاية المجتمع خلال شهر الابتكار عدداً من البرامج التدريبية كمختبر القيادة بتقنية الواقع الافتراضي، وبرنامج استوديو الابتكار الذي يقدم التجربة العملية لبعض من تقنيات الثورة الصناعية الرابعة وبرنامج منصة التفكير حول مفهوم الابتكار وأهميته في دولة الإمارات، ودور الابتكار في التطوير والتنافسية والذكاء الاصطناعي، وورشة عمل استشراف المستقبل، وتوظيف الابتكار في المجال الصحي.

كما تتضمن الفعاليات تنظيم عدة معارض من ضمنها معرض الانتقال إلى المستقبل “الصحة في 50 سنة”، ومعرض الأبحاث الصحية 2020، بالإضافة إلى إطلاق معرض مبتكر يحتوي على 12 جناحاً، ويعرض أحدث الابتكارات الصحية في الوحدات التابعة لمنطقة الشارقة الطبية على مدى خمسة أيام، ومعرض شهر الإمارات للابتكار من منطقة رأس الخيمة الطبية، ومعرض الابتكار الصحي لتعزيز جودة الحياة، من مستشفى الفجيرة، والرعاية الصحية الأولية الفجيرة ومستشفى مسافي ومنطقة الفجيرة الطبية والجهات المشاركة الاخرى.

كما تشمل فعاليات شهر الابتكار تنظيم جولات ميدانية كمبادرة القرية التي تتضمن عرضا للأفكار الابتكارية من الطلبة والموظفين، وجلسات عصف ذهني وتكريم المبتكرين واستضافة أشخاص من ذوي الهمم تمكنوا من التغلب على الإعاقة، وفعالية اليوم التسويقي لحي الابتكار، وعرض مشاريع ابتكارية لطلبة الجامعات، بالإضافة إلى فعالية إكسبو الابتكار وغيرها من الفعاليات المبتكرة.وام/حليمة الشامسي/رضا عبدالنور

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى