أخبار عربية ودولية

الصين: تسجيل 100 حالة وفاة جديدة و1933 إصابة مؤكدة بكورونا في هوبي

أعلنت السلطات الصحية في مقاطعة هوبي الصينية امس الاثنين وفاة 100 حالة جديدة من بين المصابين بفيروس كورونا القاتل بحلول نهاية 16 شباط/فبراير الجاري.

وقالت المفوضية الصحة في مقاطعة هوبي أن عدد الوفيات اليومي تراجع عن اليوم السابق والذي سجل وفاة 139 شخصا، ما يرفع عدد حالات الوفاة في المقاطعة وحدها إلى 1696 شخصا.

واضافت أن المقاطعة، مركز تفشي المرض، شهدت أيضا إصابة 1933 حالة جديدة مؤكدة بالفيروس خلال اليوم الماضي فقط، وبذلك يصل العدد الإجمالي منذ بداية تفشي المرض إلى أكثر من 58 ألف حالة داخل هوبي.

وسجلت الغالبية العظمى من هذه الحالات في مدينة ووهان والتي شهدت اصابة 41 ألف شخص.

وقالت اللجنة إن أكثر من 40 ألف شخص لا يزالون يتلقون العلاج في المستشفيات، بينهم 1773 حالتهم حرجة وأكثر من 8 آلاف حالتهم خطيرة.

 أعلنت وزارة الصحة اليابانية أنه تم تسجيل 99 حالة إصابة أخرى بفيروس كورونا المتحور الجديد على متن السفينة السياحية دياموند برنسيس الخاضعة للحجر الصحي في ميناء يوكوهاما، ليبلغ بذلك عدد الحالات المصابة على متن السفينة 454 حالة. وذكرت هيئة الاذاعة والتلفزيون اليابانية أن مسؤولي وزارة الصحة فحصوا حتى الآن 1723 راكبا على متن السفينة، التي تحمل 3700 راكب بالإضافة إلى طاقم العمل.

وقالت الوزارة إن من بين الـ 99 حالة إصابة الجديدة، 43 يابانيا.

وكان قد جرى فرض الحجر الصحي على السفينة في الرابع من شباط/فبراير الجاري، في ظل تزايد المخاوف بشأن تفشي فيروس كورونا. وتقول الصين إن أكثر من 70 ألف شخص أصيبوا بالفيروس حتى الآن، في حين ارتفعت حصيلة الوفيات إلى 1770 حالة وفاة.

وقال رئيس الوزراء الاسترالي سكوت موريسون إن أكثر من 200 استرالي ونيوزيلندي مازالوا عالقين على متن السفينة اليابانية، سوف يتم نقلهم لأستراليا بعد غد الأربعاء.

وسوف يتم وضع من سيجرى إجلاؤهم من على متن السفينة في الحجر الصحي لمدة 14 يوما في معسكر في داروين، حيث يتم احتجاز أكثر من 260 استراليا بعد عودتهم من مدينة ووهان الصينية.

ويشار إلى أن استراليا سجلت 15 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس.

كما أعلنت حكومة هونج كونج أنها سوف تجلي 300 مواطن على متن السفينة حاليا، وذلك بعدما أثبتت الفحوصات إصابة 10 ركاب من المدينة بالفيروس، وذلك وفقا لما ذكرته صحيفة ساوث تشاينا مورنيج بوست.

وفي كمبوديا، مازال هناك نحو 1000 راكب وأفراد طاقم عمل عالقين على متن سفينة سياحية أخرى، عقب ثبوت إصابة راكب كان على متن السفينة بالفيروس، عقب نقله لماليزيا، وفقا لما قاله مسؤول إقليمي امس.

وقال المتحدث باسم الحكومة الإقليمية كيانج بياروم لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.ا) إنه مازال على السفينة “ويستردام” التابعة لشركة هولاند أمريكا لاين، التي رفضت عدة موانئ آسيوية استقبالها بسبب المخاوف من وجود مصابين بالفيروس على متنها ، 233 راكبا و طاقم عمل مؤلف من 747 شخصا حتى صباح امس.

وقد غادر السفينة أكثر من 1200 شخص يومي الجمعة والسبت الماضيين، وجرى نقل معظمهم إلى العاصمة بنوم بنه.

بكين-(د ب أ): 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 + ستة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى