page contents
أخبار عربية ودولية

تظاهرة نسوية في النجف جنوبي العراق

بغداد -وكالات :

خرجت مئات العراقيات في تظاهرة نسوية هي الأولى في محافظة النجف جنوبي العراق، للدفاع عن دورهن وتأكيد حقوقهن بالمشاركة في احتجاجات مناهضة للحكومة والمطالبة بالإصلاحات السياسية.

وسارت التظاهرة التي شاركت فيها أستاذات جامعيات وطالبات وربات بيوت، على طريق يمتد حوالى كيلومتر، وصولا إلى ساحة الاحتجاج الرئيسية قرب مبنى مجلس محافظة النجف.

وتقدمت التظاهرة دورية للشرطة وانتشر شبان على جانبي الطريق وقاموا بتوزيع مياه الشرب على المتظاهرات.

وحملت المتظاهرات لافتات كتب على إحداها: “ولدت عراقية لأصبح ثائرة”، و”لا صوت يعلو فوق صوت النساء” كما تعالت هتافات بينها “لا أمريكا ولا إيران بغداد هي العنوان”.

وتأتي التظاهرة بعد دعوة أطلقها زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، لعدم الاختلاط بين الجنسين في أماكن الاعتصام.

وخرجت مئات العراقيات منتصف شهر فبراير الحالي، في تظاهرة وسط بغداد دفاعا عن دور المرأة في حركة الاحتجاج المناهضة للحكومة، بعد تلك الدعوة.

ويطالب المحتجون بالإضافة إلى محاربة الفساد بتغيير الطبقة السياسية التي تسيطر على مقدرات البلاد منذ 17 عاما، وملاحقة المتورطين بهجمات ضد المتظاهرين.

أعلنت خلية الإعلام الأمني في العراق  الخميس العثور على جثة “إرهابي” يرتدي حزاما ناسفا في الأنبار، أثناء عملية تفتيش نفذتها القوات الأمنية للأماكن التي نفذ فيها طيران الجيش ضربات جوية قبل يومين.

وقالت الخلية ، في بيان نشره موقع “السومرية نيوز” الاخباري العراقي اليوم ، إن “القوات الأمنية ضمن قيادة عمليات الأنبار، أجرت عملية تفتيش للأماكن التي نفذ فيها طيران الجيش ضربات جوية، يوم 18 من شباط /فبراير الجاري شمال وادي الخزيمي”.

وأضافت الخلية، أن القوات “عثرت على جثة إرهابي من عناصر داعش يرتدي حزاماً ناسفاً حيث جرى تفكيك الحزام وتسليم الجثة إلى استخبارات القيادة، كما تم العثور على بندقية M16 مدمرة ومخزن وموبايل مدمر وذاكرة حاسبة ومواد أخرى”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى