رئيس الوزراء الجزائري: على الجميع التحلي بالرصانة وكسر حواجز التشكيك

وزارة الدفاع الجزائرية تؤكد تحطم طائرة عسكرية ومقتل قائدها غربي البلاد

طالب رئيس الوزراء الجزائر نور الدين بدوي امس  الخميس الجميع بالاتحاد من أجل بناء الدولة الجديدة ، مشددا على ضرورة تحلي الجميع بالرصانة وكسر كل حواجز التشكيك.

وقال بدوي، في مؤتمر صحفي ،إن «الوضع العام للبلاد يشهد ظرفا متميّزا، تطبعه تجاذبات تحول دون التوصل لحلول توافقية»، مضيفا « من الواجب علينا جميعا التحلي بالرصانة وكسر كل حواجز التشكيك التي قد تراود أي شخص في صدق النيات «.

وأكّد بدوي على ضرورة أن يضع كل جزائري، «نصب عينيه الشهداء الجزائريين الذين ضحوا من أجل أن تسترجع البلاد أمنها واستقرارها»، مشددا على «ضرورة أن يعمل الجميع بيد واحدة للمضي قدما نحو مستقبل أرقى لتكريس دولة الحق والقانون، الجزائر الجديدة التي يطمح إليها الشعب

من جهة اخرى أكدت وزارة الدفاع الوطني الجزائرية امس الخميس تحطم طائرة عسكرية إثر مهمة تدريبية مبرمجة الليلة الماضية بولاية وهران غربي الجزائر.

وأوضحت الوزارة، على موقعها الإلكتروني، أن طائرة تدريب عسكرية من نوع(L-39)، تابعة للمدرسة العليا للطيران بطفراوي بالناحية العسكرية الثانية، تحطمت إثر سقوطها في منطقة خالية من السكان بسيدي غانم، بولاية وهران، ما تسبب في استشهاد قائد الطائرة.

وكان صحيفة «النهار» نقلت عن مصادر رسمية قولها، إن الطالب المتدرب قائد الطائرة لقي حتفه.

وحذر السياسي الجزائري المخضرم الأخضر الإبراهيمي من أن التدخل الدولي في شؤون الغير قد تكون نتائجه سلبية ومدمرة، مشيرا إلى ما حدث في العراق وليبيا.

ونقلت قناة «النهار» الجزائرية عن الإبراهيمي أن «التغيير الجذري الذي طالب به الشعب والذي استجاب له الرئيس بوتفليقة يتطلب وقتا».

وأكد الإبراهيمي على شرعية مطالب الشعب التي نادى بها في المسيرات، مشيدا بسلمية المظاهرات التي نظمها الجزائريون والمشهد العام للردود الدولية، التي أشادت بدورها «بالرقي المسجل في التظاهر من طرف الجزائريين».

الجزائر – (د ب أ) –

اضف تعليقا

البريد الإلكتروني
إشترك الآن

إنضم إلينا لمتابعة كل جديد

تابع أخبار كل يوم وساعة .. ساعة بساعة
close-link