أخبار عربية ودولية

وفد الكونجرس يطالب الحكومة السودانية بإطلاق سراح معتقلي الاحتجاجات

قال رئيس الوفد وفد الكونجرس الأمريكي الذي وصل الخرطوم، يوم السبت، إن على الحكومة إطلاق سراح المعتقلين على ذمة التظاهرات الأخيرة من المواطنين والرعايا الامريكيين.

وقال عضو الكونغرس قيتس بلراكسيس، في تصريحات صحفية بالبرلمان امس  “الأحد”، إنه أجرى مقابلات مع مواطنين معتقلين سياسيين ومواطنين ومسؤولين خلال زيارته للبلاد التي ابتدرها  “السبت” وتستمر لثلاثة أيام، وأشار إلى أنه سيخطر الإدارة الأمريكية بوجود نقاط محرزة.

وقال رئيس البرلمان إبراهيم أحمد عمر، إنه ناقش في لقائه بعضو الكونجرس قضية وجود السودان في قائمة الدول الراعية للإرهاب ودور الكونجرس فيها.

وأضاف إنه أخطر العضو بوجود حريات سياسية ودينية بالبلاد، مشيراً إلى أن المظاهرات التي شهدتها البلاد منذ التاسع عشر من سبتمبر الماضي بدأت سلمية لكن هنالك جهات غيرت مسارها.

وتابع “أكدنا لعضو الكونجرس استقرار السودان واستعداده لاستضافة مزيد من أعضاء الكونجرس لمعرفة الأوضاع في السودان عن قرب”، فضلا عن ضرورة الذهاب في مسار توافقي لإزالة سوء الفهم بين الشعوب.

بدأ وفد من الكونغرس الأميركي السبت محادثات في العاصمة السودانية شملت مير عام جهاز الأمن والمخابرات، الذي عمل على توضيح المبررات التي ساقت لإعلان حال الطوارئ في البلاد.

وطبقا لوكالة الانباء السودانية فإن الوفد برئاسة قيتس بلراكسيس اجتمع الى مدير الأمن صلاح عبد الله (قوش) الذي تحدث عن أن القرارات الرئاسية الأخيرة اتخذت “للحفاظ على أمن البلاد القومي وتماسك الجبهة الداخلية”، بعد تقديمه شرحا للأسباب والمالات.

وفرض الرئيس السوداني في 22 فبراير الماضي حالة الطوارئ في البلاد لعام قبل أن يقرر البرلمان تقليصها لست أشهر، كما أقال الرئيس الولاة واستبدلهم بحكام عسكريين وأمنيين.

وأفاد المسؤول الأمني بحسب الوكالة الرسمية أن الاحتجاجات التي شهدتها البلاد “حق مشروع وفق القانون والدستور” مستدركا بالقول إنها غيرت أهدافها وخرجت عن قانونيتها، وأن دور الدولة يتمثل في الحفاظ على أمن وسلامة المواطنين وفق الإجراءات.

 الخرطوم -وكالات:

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى