مال وأعمال

الإمارات تعزز كفاءات الكوادر الوطنية في قطاع الائتمان التجاري

دبي ـ وام:

بدأت شركة الاتحاد لائتمان الصادرات التابعة للحكومة الاتحادية بتدريب موظفيها في برنامج ” ليد ” بالشراكة مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية وذلك في إطار سعيها لخلق بيئة تساهم في تطوير قدرات وكفاءات القوى العاملة.

يذكر أن ” ليد ” هو برنامج قيادة مبني على 4 ركائز أساسية وهي ” القيادة ” و” التميز ” و” الإنجاز ” و” التطوير ” ويسعى إلى تطوير المهارات القيادية ورعاية ودعم القوى العاملة وتعزيز كفاءاتها.

كان قد تم ” برنامج ليد ” لتعزيز قدرات وكفاءة موظفي الشركة لتحقيق التنمية المستدامة والتميز للشركة والدولة بشكل عام بموجب مذكرة تفاهم بين شركة الاتحاد لائتمان الصادرات وكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية.

وقال ماسيمو فالسيوني الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد لائتمان الصادرات : ” تتمثل رؤية القيادة الرشيدة لدولة الإمارات في إنشاء منصة تهدف إلى تعزيز الكفاءات والقدرات القيادية للمواهب الإماراتية، ولدعم جهودهم لاستشراف وصنع معالم المستقبل، صممت شركة الاتحاد لائتمان الصادرات “برنامج ليد” لتطوير قدراتهم ليساهموا في تحقيق رؤية دولة الإمارات وليعملوا على دعم تحقيق أهدافها الاقتصادية”.

ويقدم برنامج ” ليد ” تدريبا شاملا على مختلف السمات السلوكية والقدرات المعرفية والمهارات المهنية التي تمكن الفرد من اكتشاف إمكاناته التي تجعله قائدا، وينقسم البرنامج إلى مرحلتين حيث تتضمن المرحلة الأولى اكتشاف وتقييم الذات لتحقيق الكفاءات القيادية، بينما تركز المرحلة الثانية على تطوير المهارات المهنية والشخصية مثل آداب الأعمال والبروتوكول الدولي ومهارات التواصل الفعال وتقييم الذكاء العاطفي /نموذج Genos/ وحل المشكلات واتخاذ القرار، وينتهي البرنامج بتقييم كامل ومقابلات قائمة على الكفاءة بالإضافة إلى جلسات التغذية الراجعة. من جانبها، قالت صفية المطروشي، رئيس رأس المال البشري في شركة الاتحاد لائتمان الصادرات: ” يسعى هذا البرنامج إلى تطوير قدرات قادة اليوم لإعدادهم لتحديات الغد وتعزيز كفاءاتهم التي ستساهم في تحقيق استراتيجية الشركة وأهدافها، ويتماشى هذا البرنامج مع أهداف التوطين في الشركة حيث أن 63? من القوى العاملة لدينا هم من مواطني دولة الإمارات، كما يساعد هذا البرنامج على تعزيز العلاقات بين الموظفين وتشجيع التواصل بينهم، الأمر الذي سيساهم في وضع الشركة على طريق التميز” .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى