أخبار الوطن

نهيان بن مبارك: قيادتنا الرشيدة تولي أهمية قصوى لحماية الأطفال ورعايتهم

  وام / أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح أن احتفال دولة الإمارات بـ ” يوم الطفل الإماراتي”، يؤكد إدراكها لأهمية هذه الفئة من المجتمع التي تحمل مستقبل الوطن ويؤكد إلتزامها بتنشئة هذا الجيل وإعداده لمتابعة مسيرة النهضة التي تشهدها الدولة في مجالات الحياة كافة.

وأشاد – في كلمة له بمناسبة ” يوم الطفل الإماراتي”- بالجهود الكبيرة والمقدرة التي تقوم بها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية لرعاية ودعم وتنشئة وحماية أبناء وبنات الإمارات، من خلال جهودها المقدرة على مدى عقود دون كلل، والتي أسفرت عن تمتع الطفولة في الإمارات بحقوق وإمكانات تعد نموذجا لكل بلدان العالم.

وثمن معاليه – في هذا اليوم الذي يحمل شعار “حق المشاركة”، تلبية للاستراتيجية الوطنية للأمومة والطفولة 2017-2021 التي دعت إلى “تعزيز المشاركة الحقيقية للأطفال في جميع المجالات” لإكسابهم الخبرات، ومنحهم أدوارا في دعم مجتمعاتهم – الخطوات التي اتخذها المجلس الأعلى للأمومة والطفولة لترجمة هذا الهدف المتعلق بحق الأطفال في المشاركة، وكان آخرها تشكيل “المجلس الاستشاري للأطفال” في المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الذي يهدف إلى تعزيز حقوق مشاركة الأطفال.

وأضاف أنه سبق له اللقاء بأعضاء من “المجلس الاستشاري للأطفال” من مختلف إمارات الدولة، معبرا عن فخره بما يتمتعون به من وعي وانتماء واعتزاز بهويتهم الوطنية ومعرفة جيدة بقضايا وطنهم، وهو ما يطمئننا على مستقبل هذا الوطن الغالي، مؤكدا أن الأطفال يحظون برعاية واهتمام قيادتنا الرشيدة في كل المجالات الصحية والمجتمعية والتعليمية، ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات الذين قاموا بجهود مقدرة لدعم قضايا الطفولة وتوفير الإمكانات كافة لتنشئتهم تنشئة تجعل منهم الأبطال والعلماء والجنود .

وأوضح معاليه أن كل مؤسسات الدولة تولي حماية الطفل أولوية قصوى، ولا أدل على ذلك من النجاحات التي تحققت خلال السنوات الماضية في بناء منظومة متكاملة من الجهات الاتحادية والمحلية والأهلية التي تتولى عمليات التوعية بحقوق الطفل، و تنفيذ مئات البرامج ، والمبادرات والخطط الرامية لرعاية للأسرة والطفل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى