مال وأعمال

الأسهم السعودية تنهي سلسلة التراجعات وتغلق على مكاسب 2.5 % .. و “الحبيب” يستحوذ على 14% من السيولة

الرياض ـ (الوحدة):

أنهت الأسهم السعودية سلسلة التراجعات والتي استمرت لأربع جلسات، ليغلق بذلك المؤشر العام باللون الأخضر للمرة الثالث منذ مطلع مارس الحالي.

وبذلك محت مكاسب أمس الثلاثاء نحو 50 في المائة من خسائر الجلسة السابقة، فيما ارتفعت غالبية الاسهم القيادية بصدارة أسهم  بنكي الاهلي وسامبا وكذلك  أسهم “أرمكو” حيث ارتفعت 5.7 في المائة و 5.4 في المائة و 4.7 في المائة على التوالي.

وكان مسؤولون في شركة أرامكو قد اكدو أن المركز المالي للشركة يعد الأقوى عالميا، لافتين إلى أن الشركة تشعر بارتياح لسعر 30 دولارا للبرميل.

وارتفع المؤشر العام بنحو 147 نقطة او ما يعادل 2.47 في المائة، حيث يتداول المؤشر عند مستوى 6107 نقطة، فيما بلغت التداولات نحو 5.67 مليار ريال، تم تداولاها على نحو 258 مليون سهم.

و ارتفع قطاع البنوك أمس بأكثر من 2.5 في المائة، بعدما أنهى جلسته السابقة عند أدنى مستوى منذ نهاية 2017، حيث ارتفعت غالبية اسهم القطاع بستثناء بنكي العربي الوطني والبلاد.

ومع اقتراب سوق الأسهم السعودية من تسجيل تراجعات نسبتها 30 في المائة من قمة يناير الماضي، وذلك على خلفية تفشي فيروس كورونا وتراجع أسعار النفط، دفعت عمليات البيع المكثفة خلال الأسبوعين الماضيين إلى تسجيل الشركات مستويات تاريخية متدنية في أسعار أسهمها، حيث تقترب 21 في المائة من الشركات المدرجة من أدنى مستوياتها منذ الإدراج، وذلك كما بنهاية تعاملات أمس.

وارتفع سهم الحبيب في أولى جلساته بعد الطرح بالنسبة العليا، حيث أغلق السهم عند مستوى 55 ريال، رغم تراجعه في الدقائق الأولى من التداولات إلى مستوى 51.9 ريال، وسيطر السهم على نحو 14 في المائة من حجم التعاملات، حيث تم تداول 15 مليون سهم بقيمة 806.8 مليون ريال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى