أخبار الوطن

صندوق أبوظبي للتقاعد يقدم جميع خدماته عن بُعد

 وام / أعلن صندوق أبوظبي للتقاعد، نجاحه في إنجاز 100% من عملياته عبر نظام العمل عن بُعد، والذي تم تطبيقه بداية الأسبوع الجاري، على جميع إدارات الصندوق جزئياً، لافتاً إلى أنه تم إنجاز ما يقارب 2000 معاملة خلال يومين.

وأكد الصندوق أن جميع موظفيه، أصبح بإمكانهم تقديم جميع الخدمات عن بُعد، دون الحاجة للحضور شخصياً لمقر العمل إذ سيتم تطبيق النظام على 90% من موظفي الصندوق ابتداء من الأسبوع المقبل، منوّهاً إلى أنه تم الانتهاء من كافة التجهيزات الإدارية والفنية والتقنية، لصرف معاشات شهر مارس /التي سيتم صرفها يوم 26 مارس الجاري/، بقيمة 235 مليون درهم، لكافة المتقاعدين والمستحقين، عبر نظام العمل عن بُعد، وكذلك صرف مكافآت نهاية الخدمة، بنفس سرعة ودقة الدوام الاعتيادي.

ولفت الصندوق أنه بدأ في تقديم جميع خدماته بمختلف القطاعات والإدارات وفق نظام الدوام عن بُعد، واعتماد نظام “المكتب الذكي” مع بداية الأسبوع الجاري، وذلك بعد نجاح تجربة تطبيقه جزئياً الأسبوع الماضي على إداراتي خدمة المتعاملين، وعلاقات المؤمّن عليهم.

وأشار الصندوق إلى أنه اتخذ العديد من الإجراءات الإدارية والفنية الاستباقية /قبل تعميم نظام العمل عن ُبعد/ لضمان استمرارية الأعمال بنفس السرعة والدقة، منها: التأكد من الجاهزية الفنية والتقنية لجميع الإدارات، وتوفير كافة الإمكانات التقنية للموظفين، حيث تم توفير جميع الأجهزة اللازمة لهم وتزويدها بكافة التطبيقات التي تساعدهم على الوصول للأنظمة الإلكترونية الداخلية الخاصة بمهامهم الوظيفية.

وشدد الصندوق على أن جميع موظفيه ، أصبح بإمكانهم تقديم جميع الخدمات عن بُعد، دون الحاجة للحضور شخصياً لمقر العمل، إضافة إلى تمكّن موظفي مركز التواصل مع جهات العمل من تلقي اتصالات واستفسارات جهات العمل عبر هواتفهم الشخصية، خلال ساعات العمل الرسمية، من أي مكان، وذلك من خلال الربط الذكي لنظام اتصالات الصندوق بهواتفهم الجوالة، عبر خاصية تحويل المكالمات.

ولفت الصندوق إلى أنه حرص على توفير طرقاً مختلفة للتواصل بين جميع الإدارات في الصندوق، أهمها استخدام تطبيق ذكي واحد لفريق العمل، يستطيع الموظف من خلاله الحصول على كافة المعلومات التي يحتاجها، من الإدارة أو القطاع المختص /حسب الحاجة/، إضافة إلى جميع طرق التواصل الأخرى المعتاد استخدامها داخل كل إدارة، مثل مجموعات “الواتس آب”، البوابات الإلكترونية الداخلية، وغيرهما من التطبيقات المتعارف عليها.

ونَوه الصندوق إلى أنه تم توفير كافة التجهيزات التقنية التي تتيح عقد الاجتماعات الدورية بين فرق العمل بالصندوق، قبل تطبيق نظام العمل عن بعد، إذ تم عقد 15 اجتماعاً عن بعد بين موظفين الصندوق.

كما حرص الصندوق خلال هذا الأسبوع على استمرار التواصل بينه وبين جهات العمل، حيث حضر 172 موظف من موظفي الجهات المسجلة في الصندوق الورش التدريبة التي عقدها الصندوق عن بعد والتي تم خلالها تدريبهم على استخدام الخدمات الإلكترونية للصندوق وعلى رأسها نظام الاشتراكات الذكية.

وذكر الصندوق أنه تم تخصيص لجان عدة من قبل مدراء الإدارات لمراقبة أداء الموظفين خلال فترة العمل عن بُعد، لضمان الالتزام الكامل بتقديم المهام بنفس الجودة والسرعة التي تتم في أيام الدوام الاعتيادي، وذلك عبر وضع آليات واضحة للقياس، مثل قياس إنتاجية الموظفين ومقارنتها بإنتاجيتهم في وقت الدوام الاعتيادي، التأكد من جودة ودقة المخرجات، وتحديد الأطر الزمنية لتقديم الخدمات وتنفيذ المهام، وتسليم المشاريع، بالإضافة إلى رصد عدد ساعات العمل، عبر متابعة الالتزام بتسجيل الحضور والانصراف إلكترونياً يومياً، من خلال استخدام التطبيق الذكي المدرج عليه جميع الموظفين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى