أخبار عربية ودولية

حكومة شرق ليبيا تفرض حظراً تاماً للتجول

مقتل امرأة وجرح رجل في قصف صاروخي جنوب طرابلس

طرابلس  (د ب أ) –

أكد المستشار الإعلامي في وزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني الليبية أمين الهاشمي وفاة امرأة، وإصابة رجل صباح أمس الاثنين في منطقة عين زارة جنوب طرابلس.

وأفاد الهاشمي ، في تصريح صحفي ، بأن ذلك حدث نتيجة سقوط قذائف على المنطقة عند قيام المرأة وابن أختها بتفقد منزلهما.

وكان طرفا النزاع في ليبيا (قوات حكومة الوفاق، وقوات جيش  ليبيا بقيادة المشير خليفة حفتر) قد أعلنا موافقتهما على وقف القتال، استجابة لنداءات دول غربية وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا من أجل مكافحة وباء كورونا.

يذكر أن ليبيا لم تعلن عن تسجيل أي إصابات بفيروس كورونا في أراضيها حتى امس .

أكدت الحكومة الليبية المنعقدة بالشرق امس  الاثنين، أنها ستفرض حظرا تاما للتجوال بداية من يوم الأربعاء 25 مارس وحتى الجمعة 3 أبريل كإجراء لمواجهة فيروس كورونا المستجد.  وكانت الحكومة الليبية في شرق البلاد قد قررت الأربعاء 18 مارس «فرض حظر تجوال تام من الساعة السادسة مساء وحتى الساعة السادسة صباحا وفقا لما ورد في القرار».

كما أعلنت قيادة الجيش الوطني الليبي حينها شروع جنود السرية الكيميائية في عملية تعقيم المنشآت العامة والمرافق الحيوية ضمن إجراءاتها الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

وفي سياق متصل، أعلن القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، مساء الاثنين الماضي، قرارا بتشكيل اللجنة العليا لمكافحة وباء كورونا بالتنسيق مع رئيس الحكومة تتولى مهام توفير كافة المستلزمات والاحتياجات الفنية والطبية والأمنية اللازمة لعمل اللجنة الطبية الاستشارية لمواجهة فيروس كورونا.  وأعلنت اللجنة التسييرية للاتحاد العام للطلبة الليبيين عن تشكيل لجنة طوارئ تتولى متابعة تطورات مواجهة فيروس كورونا مع وزارة الصحة ومؤسسات الدولة، في مسعى لمنع تفشي الوباء.  وأكد الاتحاد الطلابي امس  الاثنين على: «تشكيل لجنة للطوارئ رئيسية تابعة للجنة التسييرية للاتحاد العام لطلبة ليبيا، تتولى وفقا للمادة الأولى من هذا القرار المتابعة اليومية مع وزارة الصحة ومؤسسات الدولة ذات العلاقة ومتابعة أخر التطورات بخصوص فيروس كورونا»​​​.

وأضاف أن «اللجنة ستناقش التدابير الواجب اتباعها داخل الجامعات والمعاهد للوقاية من انتشار الفيروس، بالإضافة إلى متابعة سير العملية التعليمية من عدمها بعد انقضاء فترة تعليق الدراسة، واقتراح خطط العمل على طباعة المطويات والمنشورات التي من شأنها توعية الطلبة من خطورة الفيروس واتباعهم طرق الوقاية».  وأوضح القرار أن «اللجنة تقوم بالتنسيق مع الجهات الأمنية بشأن جميع الخطوات السالف ذكرها وكل ما ستقوم به اللجنة للالتزام بكافة القرارات التي تصدر من الحكومة ووزارة الصحة بالخصوص».  أعلنت بلدية تاجوراء بالعاصمة الليبية طرابلس فرض حظر تجول بشكل كامل ابتداء من غدا الثلاثاء لمدة أسبوعين نتيجة لاستمرار ضعف الأداء الحكومي وغياب الدعم المالي للبلديات لمواجهة كورونا.  وقال عميد المجلس البلدي لتاجوراء في بيان صحفي مساء الأحد: «يبدأ الحجر الصحي والمنع التام والكامل للتجول والدخول داخل الحدود الإدارية لبلدية تاجوراء ابتداء من الساعة 6 مساء يوم الثلاثاء الموافق 24 مارس 2020»​​.  وأشار البيان إلى أن «القرار يشمل إقفال المحلات بكافة أنواعها ونشاطاتها، ويستثني القرار الصيدليات والمستشفيات والمختبرات الطبية والعاملين بقطاع الصحة، بالإضافة إلى الأجهزة الأمنية والعسكرية والشرطية والإسعاف والدفاع المدني والكهرباء والسيارات الحكومية أو العامة وأصحاب المهام والتكليفات الرسمية».

وأكد عميد المجلس البلدي لتاجوراء على أن «القرار جاء بناء على الخطر المحدق من وباء فيروس كورونا واستمرار الضعف في الأداء الحكومي وغياب الدعم المالي للبلديات لمواجهة هذه الأزمة»، مضيفا أنه «ثبت لدى البلديات بطء وتأخر الحكومة في تقديم الدعم العاجل والطارئ والذي أفادوا بأنه ربما يأتي بعد أيام، مع استمرار عدم تنفيذ الوعود التي تم الاتفاق عليها».

وأوضح البيان أن قرار حظر كامل للتجول يأتي أيضا مع استمرار تدفق الدخول للقادمين من الخارج من ليبيين وعائلات عربية وعمالة وافدة، ما يعتبر خرقا لقرار قفل المطارات والمنافذ، خاصة ما حدث اليومين الماضيين عند مدخل العاصمة طرابلس الشرقي، والذي يشكل تهديدا إضافيا لصحة وأمن وسلامة المواطن.

ولم تسجل كل أراضي ليبيا حتى الآن أية إصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، فيما اتخذت حكومة الوفاق الوطني، والحكومة في شرق ليبيا إجراءات لمنع انتشار المرض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى