أخبار الوطن

” أبوظبي للإعلام ” تقنن إصدار مطبوعاتها باستثناء الاشتراكات ومنافذ البيع الكبرى

وام / أعلنت ” أبوظبي للإعلام ” تعليق إصدار النسخ الورقية لمطبوعاتها مؤقتا و تحولها للإصدارات الرقمية تماشيا مع قرار “المجلس الوطني للإعلام” وقف تداول الصحف و المجلات الورقية اعتبارا من 24 مارس الجاري و حتى إشعار آخر في إطار الإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” على أن يستثنى من ذلك توزيعها للمشتركين و منافذ البيع الكبرى في مراكز التسوق.

ويشمل قرار التعليق المؤقت جميع مطبوعات أبوظبي للإعلام صحيفة “الاتحاد”، ومجلات”زهرة الخليج”، و”ماجد” و”ناشيونال جيوغرافيك العربية”، واعتماد منصاتها الرقمية المتوفرة عبر “آندرويد تي في” “وآبل تي في” و”آبل ستور” و”جوجل بلاي”، وحساباتها الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي.

و أكدت ” أبوظبي للإعلام ” قوة منظومتها التقنية والإدارية وجاهزيتها العالية للقيام بدورها الوطني وتنفيذ مهامها الإعلامية بالشكل الأمثل الأمر الذي يتماشى مع النقلة النوعية التي حققتها استراتيجية أبوظبي للإعلام الجديدة بالتركيز على المزيد من التفاعل المباشر و التواصل الرقمي مع الجمهور عبر أصولها الإعلامية كافة لتقديم إعلام وطني هادف يوظف أحدث التقنيات والمنصات الإعلامية الرقمية، ويواكب التغيرات الحاصلة في نمط تفاعل الجمهور مع وسائل الإعلام خلال هذه المرحلة.

كانت ” أبوظبي للإعلام ” قد أعلنت مؤخرا عن خطة تحديث لصحيفة الاتحاد تحت شعار ” نتصدر المشهد ” شملت إطلاق البوابة الإلكترونية المحدثة التي تعرض مواد رقمية مرئية ورسومات بيانية تشمل الكتابة و التصوير و البث المباشر عبر منصات التواصل الإجتماعي.. كما تم تفعيل غرفة الأخبار الذكية لغايات توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي في رصد الأخبار ومتابعتها لحظة بلحظة.

و فيما يتعلق بمجلتي زهرة الخليج و ماجد فقد عملت أبوظبي للإعلام على زيادة الحضور الرقمي لهما على مواقع التواصل الاجتماعي والتطبيقات الذكية ووفرت منصات تفاعلية رقمية سهلة الوصول وقريبة المنال وأطلقت “عالم ماجد” الشامل كمكتبة رقمية للطفل العربي، وتطبيق “مجلة ماجد” المطور وقناتي ماجد التلفزيونية وعلى “يوتيوب”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى