مال وأعمال

دبليو كابيتال تدعو ملاك العقارات لتخفيف الأعباء المالية عن المستأجرين

دبي ـ (الوحدة):

دعا الخبير العقاري، رئيس مجلس إدارة «شركة دبليو كابيتال للوساطة العقارية»، وليد الزرعوني، الملاك وأصحاب العقارات وشركات التطوير العقاري العاملة في الدولة إلى إطلاق مبادرات خاصة لدعم عملائهم والتخفيف من الضغوط الاقتصادية عليهم ومساعدتهم على تجاوز هذه الأوضاع الطارئة الناتجة عن أزمة فيروس «كورونا» المستجد .

واقترح الزرعوني، أن تتضمن تلك المبادرات إعفاء المستأجرين من دفع الإيجارات المستحقة لمدة معينة أو التخفيض من نسبتها، أو تأجيل سداد أقساط مشتري الوحدات السكنية في مشروعاتها قيد الإنجاز أو تأجيل سداد أقساط الإيجار في العقارات الجاهزة، وغيرها من المبادرات التي من شأنها تخفيف الضغوط الاقتصادية عن العملاء، وفقا لبيان.

وقال إن هذه المبادرات ليست بغريبة على الملاك وأصحاب العقارات والشركات العقارية في الدولة وما تقدمه من مساهمات وطنية ومجتمعية في أوقات المحن والأزمات.

وأضاف الزرعوني: «نمر حالياً بظروف استثنائية خارجة عن إرادة الجميع، وعلينا التكاتف والالتفاف حول حكومتنا وقيادتنا ودعم الجهود الوطنية لتجاوز هذه الأزمة الطارئة من منطلق المسؤولية الاجتماعية والحس الوطني للشركات والمستثمرين العقاريين”.

وأشاد بإقدام بعض الملاك والمطورين على إعفاء مستأجريهم من دفع الإيجارات المستحقة لمدة معينة أو خفض نسبتها يعتبر محط فخر وقدوة تحتذي، باعتبارها مبادرة طيبة منهم تتطلب التعميم.

وأكد وليد الزرعوني، على أن وقوف الملاك والشركات بجانب عملائهم في ظل هذه الظروف الصعبة من خلال تخفيف الأعباء المترتبة عليهم، يساهم في كسب رضا وثقه العملاء حيث يمثل تقديم الدعم فرصة جيدة لتعميق العلاقة الطبية بين أصحاب العقارات والمستأجرين الشركة والعميل على المدي الطويل.

وبالتزامن مع تلك المبادرة، ففي صباح اليوم أعلن  الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق عن إعفاء جميع ملاك الفنادق الذين عهدوا إلى المؤسسة بإدارة فنادقهم من جميع الأتعاب والمصروفات الخاصة بالإدارة لمدة ثلاثة أشهر، وذلك في إطار دعمها لجهود الدولة لمكافحة فيروس كورونا.  وقال  رئيس مجلس إدارة المؤسسة، إن هذا القرار الجديد يأتي في أعقاب قرار المؤسسة إعفاء كافة المستأجرين للمحال التجارية والمطاعم في الفنادق التي تملكها من الإيجار لمدة ثلاثة أشهر”، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية. وأشار إلى أن المؤسسة تعد أولى مؤسسات و شركات الإدارة المحلية والدولية التي تتخذ مثل هذا القرار.

وبالأمس، قررت شركة أبوظبي الوطنية للفنادق، إغلاق بعض فنادقها مؤقتاً، بسبب تأثير انتشار فيروس كورونا على حركة الضيافة العالمية، مؤكدا التزامها الكامل بضمان رفاهية جميع أصحاب المصلحة فيها.

من جانبها أوضحت شركة إعمار العقارية في وقت سابق إيقاف وحدتها للضيافة الحجوزات مؤقتاً في 3 فنادق بدبي في خطوة سابقة لأكبر الشركات العقارية في سوق العقارات الإماراتي. ولا يزال فيروس كورونا يثير قلق العالم وسط انتشاره في بلدان أخرى خارج الصين التي نشأ فيها خلال ديسمبر/كانون الأول، خاصة مع ارتفاع عدد الوفيات والإصابات والحجر الصحي في إيطاليا بعدة مدن يعيش فيها ملايين السكان.  ورصدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية السبت الماضي،  13 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” من خلال الإبلاغ المبكر والتقصي النشط والمستمر، تعود لجنسيات مختلفة.

وبذلك بلغ عدد حالات الإصابة بالفيروس بالدولة نحو 153 حالة، فيما تم تعافي 38 حالة وذلك بعد الكشف 7 حالات تعافي جديدة.

وقد أودى وباء “كورونا” بحياة 15 ألف شخص تقريباً حول العالم حتى الآن، مع انتشاره في 167 دولة وبلوغ عدد المصابين حول العالم عدد 339.645 ألف شخص، ولا تزال الأبحاث العالمية تسعى لاكتشاف لقاح للفيروس القاتل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى