الوحدة الرياضي

نيفيل يخالف رأي فرديناند حول تتويج ليفربول

اختلف قائد مانشستر يونايتد السابق جاري نيفيل مع زميله ريو فرديناند، حول آلية انتهاء موسم الدوري الإنجليزي الممتاز، مع تفشي فيروس كورونا المستجد في المملكة المتحدة.

وأعلنت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز، توقف مسابقة الدوري حتى 30 أبريل/ نيسان المقبل، وقد يطول هذا التوقف مع دخول البلاد في العزل التام بقرار من رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

وكان فرديناند قد صرح يوم الإثنين في فيديو له نشره على حسابه الشخصي بموقع “إنستجرام”، بأنه يجب إلغاء الموسم وشطب نتائجه، ما يعني تبخر حلم ليفربول في الفوز بلقب الدوري للمرة الأولى في 30 عاما.

لكن نيفيل كان له رأي آخر، حيث صرح لبرنامج صباحي في قناة “أي تي في” قائلا: “لا أعتقد أن هناك حاجة لاتخاذ قرار في هذا النوع، غريزتي تدفعني لمحاولة إنهاء الموسم لأنني أعتقد أن هناك أمورا على المحك بالنسبة إلى جميع الفرق”.

وأضاف: “الأولمبياد يجب أن يقام في أقرب نقطة ممكنة عندما يصبح الوضع آمنا، كأس أوروبا انتقلت إلى العام المقبل، لم يتم إلغاء البطولة، تم إرجاؤها”.

وتابع: “رأيي في هذه اللحظة، أن الأحداث الرياضية يجب أن تؤجل، ويجب أن نتأكد من سلامة الناس، ثم نفكر لاحقا فيما سنفعله بعد ذلك، لكني غريزتي تقول إن المسابقات والمواسم التي تم إيقافها يجب أن تستأنف”.

وعندما قال له المذيع الشهير بيرس مورجان إن رأيه يعني منح ليفربول لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، خصوصا وأنه بحاجة لفوزين في 9 مباريات لحسم اللقب، رد نيفيل بالقول: “أنا مدرك تماما لذلك، لكني أحاول الابتعاد عن شؤون العداوة في هذه اللحظة”.

وأردف: “أنظر دائما إلى الأمر وكأن فريقي في القمة وأريد في هذه الحالة استئناف الدوري، ليفربول الآن في هذا الموقع الرائع، وأعتقد أنه يتوجب الاستئناف كذلك”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى