الوحدة الرياضي

أرسنال يفرض قرارًا جديدًا على لاعبيه

منع نادي أرسنال، لاعبي الفريق من السفر، بعدما أرجأ عودتهم للتدريبات التي كانت مقررة أمس الثلاثاء.

وكانت هناك توقعات بشأن سفر لاعبي أمريكا الجنوبية لبلدانهم التي تُعاني من تفشي فيروس كورونا المستجد، مثل البرازيلي دافيد لويز.

لكنَّ النادي اللندني، وفقًا لما ذكرته صحيفة “ذا صن”، كان واضحًا في قراره بعدم السماح لأي لاعب في زيارة بلاده.

وفي كل الأحوال، لن يستطيع اللاعبون الفرنسيون، والإسبان، والألمان، زيارة بلادهم؛ بسبب الحظر الجوي الذي تخضع له القارة الأوروبية حاليًا.

وهناك 4 لاعبين في أرسنال، قد يرغبون في السفر لبلادهم بأمريكا الجنوبية هم دافيد لويز، وإيميليانو مارتينيز، وجابرييل مارتينيلي (البرازيل)، ولوكاس تورييرا (أوروجواي).

وتأتي هذه الإجراءات بعدما سافر البرازيليان تياجو سيلفا، ونيمار لبلدهما رغم ارتباطهما بباريس سان جرمان، قبل أن تطبق فرنسا إجراءات منع الطيران.

ونقلت “ذا صن” عن مصدر في أرسنال قوله: “لقد تم توضيح أنه لن يسمح لأحد بالسفر، في وقت تتم فيه دعوة الناس للبقاء في منازلهم، من المهم لنا أن نكون مثالاً، الآن ليس الوقت المناسب لأن يتدرب اللاعبون معًا”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى