page contents
أخبار الوطن

ولي عهد رأس الخيمة : شكرا الكوادر الطبية خط دفاعنا الأول ..شكراً لكم ملء الأرض حباً وكرماً

وام / أكد سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة أن دولتنا تعتبر من الدول المتطورة صحياً، كما أنها تمتلك نظاماً قوياً للتقصي الوبائي ولديها استجابة فورية للتعاطي مع كافة التحديات الصحية العالمية وبالذات فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19 ” الذي تعاملت معه الدوله بفضل جهود قيادتنا الرشيدة وابنائها المخلصين بكفاءة واقتدار في مواجهة هذا الوباء ومنعه من الانتشار ..مشيرا إلى الإجراءات الاحترازية والوقائية التي طبقتها الدولة وفق أعلى المعايير في العالم .

وأشار سمو ولي عهد رأس الخيمة إلى ان القطاعات الحكومية كافة وفي مقدمتها وزارة الصحة ووقاية المجتمع ، تبذل كل الجهود الجليلة و تسخر الإمكانيات لاتخاذ التدابير الضرورية للمحافظة على صحة المواطن والمقيم، في مواجهة هذه المرحلة الدقيقة.

و أثنى سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي على المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله ” حملة #شكراً_خط_دفاعنا_الأول، وذلك تقديراً لجهود كافة الفرق والكوادر الطبية وكل العاملين في القطاع الصحي في الدولة.

وقال سمو ولي عهد رأس الخيمة ” نشكر كل الجهات الحكومية المختصة و الفرق والكوادر الطبية كافة و كل العاملين في القطاع الصحي في الدولة، من أطباء وممرضين ومسعفين وإداريين وفنيين، الذين يعملون على مدار الساعة، في ظل الظروف والتحديات التي يعيشها العالم حاليا جراء تفشي فيروس كورونا المستجد /كوفيد – 19/، و الذين يبذلون أقصى جهودهم وطاقتهم لحماية وخدمة كل إنسان يعيش ويعمل على أرض الإمارات، الحريصين على سلامة المجتمع الإماراتي بكل فئاته وتوفير بيئة صحية آمنة له، وذلك ضمن مساعي دولة الإمارات الحثيثة للتصدي للفيروس واحتوائه من خلال استراتيجية تقصي ورصد وحجر فعالة لكل المرضى من حاملي الفيروس سريع العدوى والمشتبه بهم من المخالطين للمرضى، وتسخير وحشد كل إمكانات الدولة ومواردها لمكافحة الفيروس وتقليص رقعة انتشاره والحد من آثاره ونتائجه.

وقدم سموه الشكر للكوادر الطبية كافة خط دفاعنا الأول على جهودهم المقدرة و ما يقدمونه من خدمات جليلة وجهد متميز وعمل دؤوب لأجل الوطن..وقال سموه ” تستحقون منا الثناء والتقدير” .

و اختتم سموه قائلا ” كلمات الشكر لا توفيكم ولو جزءًا بسيطاً من حقكم، وذلك تقديراً لعطائكم وجهودكم الدائمة.. فشكراً لكم ملء الأرض حباً وكرماً”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى