page contents
صحة وتغذيةمرئيات

علماء يكتشفون تحورا خطيرا بكورونا..

زعم علماء في أيسلندا أنهم وجدوا 40 طفرة في فيروس كورونا الجديد، الذي بات يثير الذعر في أوروبا، وأرجعوا حالات لأشخاص كانوا قد ذهبوا لحضور مباراة كرة قدم في إنجلترا.

ووفقاً للعلماء الأيسلنديين، فقد تم اكتشاف الطفرات عن طريق تحليل مسحات من مرضى أصيبوا بمرض “كوفيد-19” في أيسلندا، حيث تم الإبلاغ عن حوالي 600 حالة حتى الآن.

وباستخدام التسلسل الجيني، حدد الباحثون في أيسلندا عدد الطفرات التي تراكمت في الفيروس، التي يمكنها أيضا أن تكون بمثابة بصمات الفيروس للإشارة إلى مكان نشأته في العالم.

ونتيجة لذلك، تمكن العلماء الأيسلنديون من تتبع فيروس كورونا وتوصلوا إلى أن مصادره الأساسية في 3 دول أوروبية، هي النمسا وإيطاليا، التي تعد مركز تفشي الوباء في القارة العجوز، وإنجلترا.

وأشار العلماء إلى أن من بين المرضى الذين تم تحديد مصدر الفيروس لديهم، 7 أشخاص ذهبوا لحضور مباراة كرة القدم في إنجلترا.

والتحور في الفيروسات عبارة عن عملية بيولوجية من شأنها أن تسمح للفيروس بمهاجمة جسم الإنسان في المقام الأول، بحسب ما ذكرت صحيفة الديلي ميل البريطانية.

وتساعد دراسة الفيروسات باستخدام علم الجينوم في فهم كيفية تصرفها، مما سيساعد العلماء على مكافحة الوباء الذي ينتشر بسرعة كبيرة.

وبحسب تقارير أجرت السلطات الصحية الأيسلندية، إلى جانب شركة علم الوراثة “دي كود جينيتكس”، اختبارات على 9788 شخصا بحثا عن فيروس كورونا الجديد، بمن فيهم أي شخص تم تشخيصه، وكذلك الأشخاص الذين يعانون من الأعراض أو أولئك الذين هم في مجموعات عالية الخطورة لفيروس كورونا.

وبالإضافة إلى ذلك، تقدم نحو 5000 متطوع لم تظهر عليهم أي أعراض للانضمام إلى الدراسة، وجاءت نتائج 48 منهم “إيجابية” بالفعل.

وتحقق العلماء الأيسلنديون من التسلسل الجينومي الكامل، الذي كشف عن أدلة حول كيفية تطور الفيروس وسلسلة انتقاله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى