page contents
الوحدة الرياضي

رابطة المحترفين تشكل فريق عمل الشؤون التجارية والتسويق

خلال الاجتماع الأول لمجلس إدارة رابطة المحترفين الإماراتية الجديد، تم تشكيل فرق عمل في عدة قطاعات، إحداها فريق عمل مبادرات الشؤون التجارية والتسويق، المكلف بتقديم الدعم لفرص رعايات جديدة، اقتراح الخطط التجارية والتسويقية بالتنسيق مع الإدارة التنفيذية بالإضافة إلى أي مهام تتعلق بالعمل التجاري والتسويقي وتطويره سواء فيما يخص الرابطة أو الأندية المحترفة.

وأسندت رئاسة فريق عمل مبادرات الشؤون التجارية والتسويق لسعيد عبيد الكعبي، عضو مجلس إدارة رابطة المحترفين، وتولت جواهر عبدالعزيز السويدي عضو مجلس إدارة الرابطة منصب نائب الرئيس. أما أعضاء الفريق فهم: مريم أهلي، سعود إبراهيم كرمستجي، حسن الشحي ومالك دوغان.

وفي هذا الصدد، عقد فريق العمل اجتماعه الأول ظهر أمس الثلاثاء 24 مارس الجاري إلكترونيا، بمشاركة عبدالله ناصر الجنيبي رئيس مجلس إدارة الرابطة وبحضور وليد الحوسني المدير التنفيذي للرابطة، ود. خالد محمد عبدالله مستشار تطوير الأعمال، وذلك تماشيا مع تطبيق رابطة المحترفين الإماراتية لنظام “العمل عن بعد” باستخدام أحدث التقنيات لضمان السلامة لجميع شركائها وفق الإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار فايروس كورونا المستجد.

ورحب الجنيبي بأعضاء فريق العمل، ودعاهم إلى تسخير خبراتهم التسويقية والتجارية في دعم وتطوير قطاع كرة القدم. وأكد الجنيبي في كلمة وجهها للفريق أن التحديات كثيرة، خاصة في ظل حرص الرابطة المستمر على تطوير المسابقات، لكن الآمال كبيرة، وسقف الطموح لا حدود له، وباب الرابطة مفتوح لأية مقترحات مبتكرة من شأنها النهوض بكرة القدم الإماراتية. 

تواصل الاجتماع “عن بعد” باطلاع فريق العمل على هيكل إدارة التسويق والشؤون التجارية ومهام أقسامها، ثم أهدافها التي تركز على رفع التوعية بالمسابقات التي تنظمها الرابطة، الحضور الجماهيري ونظام التذاكر الإلكترونية، تطوير المرافق، تحسين تجربة حضور المباراة، وتعزيز الولاء بين الجماهير والأندية والتفاعل مع مكونات المجتمع من مختلف الجنسيات والفئات العمرية من خلال العديد من المبادرات التسويقية والترويجية.

كما تعرفوا على نتائج المبادرات، والتحديات التي واجهت الرابطة أثناء تنفيذها. واختتم الاجتماع بمحور الاستراتيجية التجارية الذي تضمن فئات الرعاية ومزاياها.

أبوظبي-الوحدة:

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى