أخبار الوطن

” بيئة الشارقة ” تحبط عملية تهريب ١٤٦ حيوانا و طيرا مدرجة في قانون ” سايتس”

 وام / أحبطت هيئة البيئة و المحميات الطبيعية بالشارقة عملية تهريب ١٤٦ حيوانا وطيرا تعود إلى أربع فصائل مدرجة في قانون الاتجار الدولي “سايتس”.

تمت العملية عبر الحدود البرية بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة الشارقة – مركز المدام حيث تم ضبط أشخاص من الجنسية الخليجية وهم يحاولون تهريب هذه الحيوانات والطيور أثناء دخولهم إلى أراضي الدولة دون إذن استيراد مسبق من الجهات المختصة و لا تحمل شهادات صحية تثبت سلامتها وخلوها من الأمراض.

تعتبر الطيور والحيوانات التي تمت مصادرتها من ضمن قائمة الحيوانات المهددة بالانقراض ومدرجة في قانون الاتجار الدولي “سايتس” من الدرجات الأولى والثانية والثالثة .. وتم اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة في حق أصحابها ومن ثم تسليمها إلى هيئة البيئة والمحميات الطبيعية.

وقالت سعادة هنا سيف السويدي رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية: “نجحت فرق الهيئة بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة الشارقة في إحباط عملية تهريب ١٤٦ حيوانا وطيرا بما يؤشر إلى مدى الحرص والمتابعة الدقيقة من قبل فرق الهيئة في تنفيذ مهماتها التي تعمل على المساهمة في الحفاظ على الأنواع وحمايتها من الانقراض وتوفير أفضل شروط الحياة لها ” ..

لافتة إلى أن عدد الحيوانات المحظورة والمفترسة والخطرة التي تم ضبطها خلال العام الماضي بلغت ٣٧٩ حيوانا.

و أشارت إلى أن لدى الهيئة مركزا لإيواء ورعاية الحيوانات المفترسة في متنزه الصحراء يمتد على مساحة قدرها ٢٧ ألف متر مربع يعد الأول من نوعه خليجيا ويشكل إضافة مهمة على المستوى البيئي في الإمارة و يمكنه إيواء الحيوانات المفترسة والخطرة بشكل أفضل ووفقا للمعايير العالمية المعمول بها في هذا المجال.

و تمتلك الهيئة كثيرا من الخطط و الأفكار و المبادرات و الاستراتيجيات التي تتعلق بالحفاظ على البيئة وصون التنوع الحيوي ترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة نظرا لمكانة البيئة التي تعتبر ملكا للجميع وللأجيال القادمة الأمر الذي يتطلب الحرص عليها وصونها وعدم العبث بها وتخريبها سواء في المناطق البرية أو الجبلية أو البحرية والشواطئ وفي مختلف المواقع بما فيها حماية الحيوانات والطيور المهددة بالانقراض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى