أخبار الوطن

مواصلات الإمارات تبرم 35 عقدا لخدمات النقل والتأجير في دبي والشارقة

 وام / تمكنت مواصلات الإمارات من إبرام 35 عقدا جديدا ومجددا مع عدد من المتعاملين في القطاعين الحكومي والخاص بإمارتي دبي والشارقة بقيمة تتجاوز 105 ملايين درهم ولمدد متفاوتة تمتد بين 2 إلى 5 سنوات.

وكشف طارق الصيداوي رئيس المبيعات في المنطقة، عن ارتفاع في الإيرادات المحققة بنسبة نمو بلغت 10% خلال العام الحالي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، مشيرا إلى أن الإنجازات التي بلغتها مواصلات الإمارات في قطاع النقل والتأجير تؤكد قدرتها على تقديم خدمات متميزة في خضم الأسواق التنافسية عبر سعيها المتواصل لمواكبة المتطلبات والتوجهات التنموية من خلال تقديم خدمات متكاملة على قدر عال من الحداثة والتطور وفق أفضل الممارسات العالمية والمعتمدة، بما يضمن سعادة متعامليها وينسجم مع أهدافهم.

وأشار الصيداوي إلى أن رصيد الخبرة التي تمتلكها مواصلات الإمارات والتي تتجاوز 38 عاما في قطاع النقل والمواصلات مهد لها الطريق لتحقيق إنجازات رائدة في هذا القطاع الحيوي، عبر تقديم خدمات ذات جودة وأسعار تنافسية، وانعكس ذلك في الانتشار الجغرافي الواسع لها، الأمر الذي أهلها من تحقيق نمو قياسي في عدد وحجم العقود المبرمة، مؤكدا التزامها في الوقت نفسه بتقديم خدماتها بجودة عالية وفق التشريعات والقوانين المعتمدة من الجهات المعنية في الدولة.

وأوضح أنه بناء على العقود المبرمة والتي يبلغ عددها 35 عقدا وتمتد ما بين 2 إلى 5 سنوات، سيتم تقديم خدمات تأجير المركبات والحافلات والشاحنات، ونقل الركاب والموظفين، لتلبية متطلبات هذه الجهات من خلال ما يقارب 518 حافلة ومركبة، و173 سائقا مؤهلا ومدربا، مؤكدا أن الجهود قائمة ومستمرة لضمان خدمة المتعاملين بما يفوق توقعاتهم.

وأكد الصيداوي حرص مواصلات الإمارات على إخضاع سائقيها لحزمة من البرامج التدريبية التخصصية النظرية والعملية في سبيل تحقيق أقصى درجات السلامة والأمان لجميع المتعاملين باختلاف فئاتهم، بما يسهم في رفع مستوى كفاءة التشغيل وفق الممارسات المتوافقة مع المعايير الدولية والمحلية في السلامة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى