الوحدة الرياضي

أندية الكويت في رحلة الميركاتو

ألقى انتشار فيروس كورونا، بظلاله على الكثير من الملفات الخاصة بالشق الرياضي، لا سيما بعد إلغاء وتأجيل البطولات.
ويتصدر ملف خطط الأندية لصفقات الموسم المقبل، طاولة أندية الكويت التي وضعت عدة سيناريوهات من أجل ترتيب أوراقها، فيما يخص ملف اللاعبين المحترفين المطلوب استقطابهم.
ويستعرض  تأثير التوقف الحالي على خطط الأندية الكويتية بشأن المحترفين على النحو التالي:
لا شك أن هناك بعض الصفقات المستمرة والتي لا خلاف عليها بشكل كبير، عبر لاعبين محترفين تستمر عقودهم لموسم آخر مثل الليبي السنوسي الهادي مع العربي، والأردني بهاء عبد الرحمن والإيفواري روبن إلى جانب البحريني سيد ضياء مع النصر، والفلسطيني عدي الدباغ مع القادسية، وأليكس ليما مع كاظمة.

صفقات محسومة

هناك صفقات تبدو محسومة ويبقى أمر التجديد معها مسألة وقت، في ظل قناعة مشتركة بين اللاعبين والأندية بضرورة الاستقرار واستمرار التعاون فيما بينهما، وهو ما ينطبق على الإيفواري جمعة سعيد مع الكويت، والأردني عدي الصيفي مع القادسية، والبرازيلي باتريك فابياو مهاجم السالمية ومواطنه أوتافيو مدافع خيطان.
وينطبق الأمر على الغاني كوفي لاعب الوسط في خيطان، والأسترالي أولسم والإسباني ديمبلي في الجهراء.
رغم وجود عقود ممتدة وصفقات محسومة، إلا أن إجمالي هذه الصفقات لا يتعدى 20 % من أجمالي أعداد المحترفين المطلوب التعاقد معهم خلال الفترة القادمة.
وفرضت الأندية سياسة التريث قبل البدء في رحلة إبرام صفقات جديدة، في ظل الغموض الذي يحوم حول عودة النشاط حتى مع وجود قرار باستئناف المنافسات في الأسبوع الأخير من أغسطس/آب المقبل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى