page contents
مرئيات

3 أفراد “على الأكثر” لتشييع المتوفي

في قرارات حاسمة لمواجهة الأزمة غير المسبوقة، أعلنت إسبانيا، وبشكل رسمي، حظر كل المراسم الجنائزية، وحددت عدد المسموح بمشاركتهم في دفن أيّ ميت بثلاثة أشخاص، على الأكثر، وذلك في مسعى لمكافحة تفشّي كوفيد-19، في ثاني بلد في العالم من حيث عدد الوفيات الناجمة عن الوباء.
وجاء في مرسوم نشر في الجريدة الرسمية أنه تقرّر “إرجاء إحياء الاحتفالات الدينية والمراسم الجنائزية المدنية إلى ما بعد انتهاء حالة الإنذار”، السارية في البلاد، التي تم بموجبها فرض إغلاق عام حتى 11 أبريل، للحد من تفشي الوباء.
كما حدد المرسوم بثلاثة أشخاص العدد الأقصى للمسموح لهم بالمشاركة في مراسم تشييع، أو دفن أي من أقاربهم، بشرط أن يحترم هؤلاء قواعد التباعد الاجتماعي، التي تفرض عليهم عدم الاقتراب من بعضهم البعض “لمسافة تقل عن متر أو مترين”.
وأصبحت إسبانيا ثاني أكبر دولة في العالم، بعد إيطاليا، من حيث عدد الوفيات الناجمة عن كوفيد-19، إذ حصد الوباء، حتى الاثنين، أرواح 7340 شخصاً، من أصل أكثر من 85 ألف مصاب في هذا البلد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى