page contents
أخبار عربية ودولية

الوفيات  في الولايات المتحدة تتخطى الـ4 آلاف

جوتيريش: أزمة كورونا هي الأسوأ عالمياً منذ الحرب العالمية الثانية

نيويورك  (د ب أ) –

تخطت حصيلة الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة عتبة الأربعة آلاف حالة.

وأظهر موقع “وورلد ميتر” المتتبع لانتشار فيروس كورونا حول العالم امس الأربعاء أن إجمالي حالات الوفاة في الولايات المتحدة بلغ 4054 ، لتأتي بذلك في المرتبة الثالثة بعد إيطاليا وإسبانيا من حيث أكثر الدول تسجيلا للوفيات بسبب هذا الوباء.

يأتي هذا في حين وصل عدد الإصابات بكورونا في الولايات المتحدة إلى 188578 حالة ، في صدارة دول العالم من حيث عدد الإصابات.

وتنبأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء، بأن يكون الأسبوعان القادمان “مؤلمين للغاية” في الوقت الذي تكافح فيه بلاده تفشي كورونا.

وقال ترامب خلال مؤتمر صحفي: “إنه طاعون”، مضيفا أنه “سيكون هناك بعض الضوء في نهاية النفق”.

وأضاف: “الزيادة آتية، وتأتي بقوة كبيرة”.

ووصف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش أزمة وباء كورونا بأنها الأسوأ عالميا منذ الحرب العالمية الثانية.

وأضاف جوتريريش الثلاثاء في مؤتمر صحفي عن بعد: “هذه هي أكثر ما واجهناه من أزمات تحديا منذ الحرب العالمية الثانية”.

واعتبر أن السبب في ذلك يعود إلى أن الفيروس يمثل تهديدا لكل شخص في العالم، وسيتسبب في ركود ربما لا مثيل له في الماضي القريب.

وتابع: “لا نزال بعيدين للغاية عما نحتاجه لمحاربة كوفيد 19 فعليا على مستوى العالم وأن نكون قادرين على التعامل مع الآثار السلبية على الاقتصاد العالمي والمجتمعات العالمية”.

وأوضح أن جميع الدول بحاجة إلى اتباع المبادئ التوجيهية لمنظمة الصحة العالمية لكبح انتشار الفيروس.

وقال جوتريريش: “لا نزال بعيدين عن توفير حزمة عالمية لمساعدة العالم النامي”، مشيرا إلى أن ما تمت تعبئته من جانب العالم المتقدم يخدم اقتصاداته فحسب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى