مال وأعمال

مطار أورلي في باريس يستقبل آخر الرحلات قبل تعليق نشاطه

باريس ـ أ ف ب:

استقبل مطار أورلي في جنوب باريس، أول أمس الثلاثاء، رحلاته الأخيرة قبل أن يعلق نشاطه متأثراً بالأزمة الناجمة عن وباء كوفيد-19.

وسجلت في المطار أول أمس، حركة خجولة لعشر طائرات ونحو ألف راكب، مقابل 600 طائرة وتسعين ألف راكب، في الأيام العادية.

وأمس الأربعاء وفي الساعة 23,59 بالتوقيت المحلي، علق المطار نشاطه على أن تنقل أربع شركات متبقية فيه رحلاتها الى مطار شارل ديغول، الذي تأثر بدوره بالأزمة. وقال أوغستان دو رومانيه، رئيس مجلس إدارة المجموعة التي تشغل مطارات باريس، : “سيناهز عدد الركاب يومياً في شارل ديغول عشرة آلاف، في حين كان مئتي ألف في الأيام العادية”. وقبل عام، دشن أورلي الذي افتتح بالعام 1918 ثمانين ألف متر مربع من المنشآت الجديدة، ليواكب الحركة المتنامية للملاحة الجوية. لكن المطار الذي استقبل العام الفائت 32 مليون راكب سينحصر نشاطه بسبب الأزمة بالرحلات الرسمية، وتلك الصحية ورحلات الطوارىء، على أن يستمر العمل في برج المراقبة التابع له.

وقال الاتحاد الوطني للملاحة الجوية التجارية، الثلاثاء، إن وضع شركات الطيران الفرنسية “كارثي بكل بساطة”، منبهاً إلى أن “إجراءات الحماية التي اتخذتها الحكومة ضرورية لكنها لن تكون كافية” لصمود القطاع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى