الوحدة الرياضي

“الأولمبية الوطنية” تحث الاتحادات الرياضية على استخدام تقنية الاتصال المرئي

أعلنت اللجنة الأولمبية الوطنية عن استعدادها الكامل لدعم الاتحادات الرياضية لعقد اجتماعاتها ولقاءاتها الهامة خلال الفترة الحالية بتقنية الاتصال المرئي.
تأتي هذه الخطوة في ظل حرص قيادتنا الرشيدة على تطبيق أفضل معايير السلامة لكافة فئات المجتمع مما دفع اللجنة الأولمبية الوطنية إلى المبادرة لتوفير سبل الدعم التقني اللازم لإنجاح تلك الخطوة وتشجيع الاتحادات على الاستفادة منها وإنجاز الأمور الخاصة بعملها.
وقال سعادة محمد بن سليم أمين عام اللجنة الأولمبية إن توجيهات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية تأتي انطلاقا من أهمية تعميم المفاهيم والأساليب الوقائية والصحية بين كافة العاملين والمنتسبين إلى قطاع العمل الرياضي والمجتمع بوجه عام .
وأضاف ابن سليم : نظرا لما تقتضيه المصلحة العامة خلال تلك الفترة ينبغي على الجميع تقديم أفكاراً مبتكرة وحلولا متنوعة لتحقيق النتائج المنشودة والخروج من تلك المرحلة بالنتائج الإيجابية المرادة وقد قمنا بإرسال التعاميم للاتحادات الرياضية لحثهم على استخدام التقنيات الحديثة والوسائل التكنولوجية التي توفر الوقت والجهد وتضمن سلامة الأفراد ولن نتوانى أبدا عن تقديم الدعم لأي اتحاد أو مؤسسة أو جهة رياضية لأننا نسعد بالتعاون وتبادل الخبرات والتجارب التي ستعود دون شك على الجميع بالفائدة المرجوة .
وأوضح أن اللجنة الأولمبية تدعم كافة الخطوات والإجراءات الرامية إلى مساعدة الجهات الصحية المختصة على تنفيذ برامجها الوقائية انطلاقا من مسؤوليتها مؤكدا أن اللجنة تعد كغيرها من الجهات التي بادرت بوضع أفكار ومقترحات متعددة من أجل عدم التأثر بالظروف الراهنة لاسيما في الناحية المتعلقة بعقد الاجتماعات الهامة بالطرق والوسائل التقنية أو كيفية تنظيم العمل وإنجازه عن بعد.

دبي/ وام /

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى