الوحدة الرياضي

تأجيل النشاط يفتح باب عودة دوري الدمج

وضع تأجيل ما تبقى من الموسم الجاري بسبب فيروس كورونا، أعباء إضافية كثيرة على الأندية.

وفرض الالتزام بقرارات مجلس الوزراء ووزارة الصحة للحفاظ على سلامة الجميع في رحلة مكافحة انتشار فيروس كورونا، على الجميع بدء رحلة البحث عن حلول لإنهاء العديد من الملفات العالقة، التي تسبب فيها قرار التأجيل.

أزمة المحترفين وانتهاء عقودهم إلى جانب الأجهزة الفنية وكذلك انتهاء إعارات اللاعبين المحليين، فتحت باب التفكير في إلغاء الموسم، لاسيما في ظل وجود صراع كبير على لقب الممتاز، إلى جانب حرب ضروس على الهروب من القاع، وهو ما ينطبق على الصراع على بطاقة التأهل الثانية للممتاز من بين 4 فرق، بعد ضمان الجهراء بطاقة العبور الأولى لدوري الكبار.

ووسط محاولات الأندية هنا وهناك لفك طلاسم انتهاء العقود وضرورة سداد مستحقات المدربين واللاعبين حتى نهاية مايو، رغم توقف النشاط من فبراير، تلوح في الأفق ازمة أخرى تتمثل في احتمالية التأجيل مجددا سواء بسبب الأوضاع الراهنة التي لا يعلم متى تنتهي أو حتى لإمكانية تحديد الاتحاد الاسيوي موعدا للمباريات المؤجلة ايضا في سبتمبر/ أيلول.

وتخشى الأندية بدء التحرك للتجهيز لاستكمال الموسم عبر التعاقد مع لاعبين محليين ومحترفين إلى جانب أجهزة فنية سواء من المتواجدة حاليا او الوجوه الجديدة، في ظل تخوفها من أن يطول أمد التوقف.

بعض الأندية بدأت التحرك في اتجاه آخر للمطالبة بعودة دوري الدمج بمشاركة الفرق الـ15 بالدوري الممتاز والأولى، لأن الهدف يبقى واضحا في هذا الوقت وينهي حالة الغموض التي ستنتاب الحضيرات في حال استكمال الموسم واستمرار الصراع لتحديد هوية البطل ومن يهبط للأولى وكذلك من يصعد للممتاز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى