الوحدة الرياضي

السيناريو البلجيكي مستبعد في الكويت

بعد قرار تأجيل ما تبقى من منافسات الموسم الجاري من الدوري الكويتي حتى سبتمبر/ أيلول المقبل، خرجت بعض الأصوات لتطالب بإلغاء البطولة، وعودة دوري الدمج من جديد بالموسم المقبل.

لكن يبقى تكرار سيناريو تتويج كلوب بروج البلجيكي بلقب الدوري في ظل انتشار فيروس كورونا أمرا مستبعدا تماما في الكويت.

ويرصد  أسباب عدم إمكانية تكرار السيناريو البلجيكي في الكويت.

تتبقى من عمر منافسات الدوري 4 جولات فقط يمكن خوضها خلال أسبوعين بواقع مباراتين أسبوعياً، مما لا يمثل عائقا كبيراً أمام استئناف المسابقة في سبتمبر/ أيلول المقبل وقبل انطلاق الموسم الجديد.

ويأتي ذلك في ظل وجود بعض الأصوات التي ترفض عودة الدمج وتطالب باستمرار دوري الدرجتين.

إن كان كلوب بروج البلجيكي يتفوق على أقرب ملاحقية بـ 15 نقطة فإن الصراع يبدو ملتهبا بالدوري الكويتي حيث يتصدر الكويت المسابقة برصيد 30 نقطة بالتساوي مع القادسية الوصيف بنفس الرصيد.

كما أنهما تعادلا بالمواجهات المباشرة ويتفوق الكويت بفارق الأهداف إلى جانب امتلاكه مباراة مؤجلة أمام النصر.

لم يسبق على مدار تاريخ الدوري الكويتي أن تم إلغاء المسابقة بشكل كامل بعد بدايتها وإنما حدث سيناريو مشابه لما تمر به الكرة الكويتية حاليا عندما تم تأجيل الدوري موسم 2003 خلال حرب الخليج الثالثة قبل أن تستأنف أكتوبر/ تشرين الأول حيث حسم القادسية اللقب.

ويبقى موسم 1990-1991 هو الموسم الوحيد الذي لم يلعب خلاله الدوري بسبب الغزو العراقي.

كما أن اللائحة الخاصة بالمسابقات تخلو من بند قانوني يجيز تتويج المتصدر في حال إلغاء البطولة وهو ما يعيدنا للمربع الأول بضرورة استكمال الدوري لإعلان البطل.

والخيار الثاني خلاف استكمال الدوري لتحديد البطل يتمثل في إلغاء المسابقة بشكل كامل والعودة لدوري الدمج في الموسم الجديد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى