page contents
أخبار عربية ودولية

البشير يحظر تخزين العملة المحلية والمضاربة فيها

أصدر الرئيس السوداني عمر البشير أمس الخميس، أمر طوارئ جديد يحظر بموجبه تخزين العملة المحلية خارج النظام المصرفي والمضاربة فيها, بهدف الإضرار بالاقتصاد, وحدد عقوبات للمخالفين بالسجن لمدد تتفاوت بين ستة أشهر وعشرة أعوام .

ويأتي الأمر امتداداً لخمسة أوامر طوارئ يتصل بعضها بحظر التظاهرات والتداول في العملات الصعبة خارج الإطار المصرفي, كان الرئيس البشير أصدرها عقب إعلان حالة الطوارئ في الثاني والعشرين من شباط/فبراير الماضي .

وحظر أمر الطوارئ الذي حمل الرقم “6” على الأشخاص حيازة أو تخزين ,أية عملة محلية لا تتناسب وحجم النشاط, وحدد لحيازتها, حدا أقصى لا يتجاوز خمسة مليون جنيه سوداني “أي ما يعادل 106 آلاف دولار” .

واعتبر القرار الرئاسي رفض الجهات أو الأشخاص المرخص لهم بتقديم السلع والخدمات للجمهور استلام المقابل المالي لها, ببطاقة الصراف الآلي أو الشيكات المصرفية أو المعتمدة, بمثابة مخالفة قانونية تستوجب العقاب بالحبس أو الغرامة .

وحظر الأمر الجمهوري على أي جهة أو شخص اجراء معاملة لتحويل العملة المحلية أو الأجنبية أو استلام مقابلها خارج القنوات المصدق لها بذلك .

ويذكر أنه مع تفاقم أزمة النقد في السودان, وفشل البنوك في توفير السيولة للعملاء, عمد رجال الأعمال والتجار فضلا عن المواطنين السودانيين إلى تخزين أموالهم خارج البنوك, بوسائل مختلفة بما فيها التخزين داخل المنازل.

الخرطوم ـ وكالات:

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى