مال وأعمال

فرنسا ستشهد في 2020 أشدّ ركود اقتصادي في تاريخها منذ عام 1945

باريس-(أ ف ب) :

يُتوقع أن تشهد فرنسا في العام الحالي أسوأ أزمة ركود اقتصادي منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية، وفق ما أعلن وزير الاقتصاد برونو لومير الاثنين.

وقال خلال جلسة استماع عقدتها لجنة الشؤون الاقتصادية في مجلس الشيوخ إن “أسوأ معدل نمو سجّلته فرنسا منذ العام 1945، كان في العام 2009 بعد الأزمة المالية الكبرى عام 2008، وبلغ 2,2- في المئة” مضيفاً أنه “من المحتمل أن تكون النسبة أدنى بكثير” من ذلك خلال العام الحالي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى