مرئيات

تحايل على “الإجراءات “.. فكاد يموت برداً

عادة ما يشتري سكان المناطق الحدودية الفرنسية مع إسبانيا سجائرهم من هذا البلد لأنها أرخص، إلا أن أحدهم تاه في جبال البيرينيه بعدما قرر قطع المسافة مشيا للالتفاف على اجراءات العزل.
ونددت كتيبة أعالي الجبال في الدرك الوطني الفرنسي في جبال البيرينيه الشرقية في جنوب فرنسا، بغياب الحس المدني لدى هذا المواطن المقيم في بيربينيان الذي عثر عليه “منهكا ويرتجف من البرد وتائها في مرتفعات بيرتوس” وهي بلدة قريبة من الحدود مع إسبانيا.
ومن أجل إنقاذه اضطرت السلطات إلى إرسال مروحية للدفاع المدني، وفقا لوكالة “فرانس برس”.
وقال رجال الدرك: “انطلق الشاب من بربينيان بالسيارة إلا أنه منع من المرور عند المعبر الحدودي بين فرنسا و إسبانيا. فقرر مواصلة طريقه من خلال درب مخصص للنزهات أملا بعبور الدود عبر الجبال”.
وبعد إنقاذه بالمروحية، جرى تغريم الشاب بمبلغ 135 يورو لعدم احترامه اجراءات العزل التي فرضت بسبب تفشي أزمة فيروس كورونا المستجد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − 11 =

زر الذهاب إلى الأعلى