الوحدة الرياضي

شخصيات ابتعدت عن الرياضة بعد سنوات الأضواء

في السنوات الأخيرة، سطع نجم 4 شخصيات إماراتية في سماء الرياضة، بعد ارتباطها باللعبة الأكثر شعبية في العالم، كرة القدم.

لكن بعد سنوات من الأضواء والنجومية، فضل هؤلاء الابتعاد عن الوسط الرياضي، والتركيز على حياتهم الشخصية والعملية، وهم كل من محمد خلفان الرميثي، ويوسف السركال، ومروان بن غليطة، وغانم الهاجري.

فضل محمد خلفان الرميثي، الابتعاد تماما عن الحياة الرياضية في العام الماضي، بعد سنوات من العمل في أكثر من منصب، آخرها رئيس الهيئة العامة للرياضة.

وتضمنت تلك المناصب أيضا، رئيس اللجنة المحلية العليا المنظمة لكأس العالم للأندية، نائب رئيس اللجنة العليا المحلية، رئيس اللجنة التنفيذية المنظمة لكأس آسيا 2019، رئيس مجلس اتحاد الشرطة الرياضي.

وقبلها بسنوات، تولى مناصب أمين عام هيئة الشرف في نادي العين عام 2000، ورئيس اللجنة التنفيذية بالنادي في الفترة من 2001 إلى 2008.

وشهدت تلك الفترة فوز العين بدوري أبطال آسيا، عام 2003، كما عمل نائبا لرئيس اتحاد الكرة الإماراتي منذ 2004 وحتى 2008، عندما تولى رئاسة الاتحاد إلى 2012.

وتولى يوسف يعقوب السركال، رئاسة مجلس إدارة اتحاد الكرة الإماراتي، فترتين، والأولى كانت من 2004 إلى 2008، والثانية من 2011 إلى 2016.

 وخاض السركال انتخابات الاتحاد الآسيوي، على منصب الرئاسة عام 2013، لكنه خسر بفارق كبير من الأصوات، أمام الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، الرئيس الحالي للاتحاد.

وتم تكريم السركال من قبل الاتحاد القاري، بجائزة الماسة الآسيوية عام 2017، تقديرا لإسهاماته على مدى 27 عاما.

وبعدها بشهور، تولى منصب رئيس الهيئة العامة للرياضة الإماراتية، في نوفمبر/تشرين الثاني 2017، لكنه أقيل بعدها بأسابيع قليلة دون أسباب معلنة.

وفضل بعدها السركال، التركيز على حياته الشخصية والعملية، والابتعاد عن الوسط الرياضي.

تمكن المهندس مروان بن غليطة، من الوصول إلى رئاسة مجلس إدارة اتحاد الكرة الإماراتي، للدورة من 2016 إلى 2020، بعد فوزه في الانتخابات التي جرت عام 2016، بحصوله على 19 صوتا، مقابل 15 ليوسف يعقوب السركال.

ولم تخل فترة عمله من الانتقادات الحادة لطريقة العمل بالاتحاد، ونتائج المنتخبات الإماراتية، حتى اضطر في النهاية إلى الاستقالة من منصبه، في ديسمبر/كانون الأول 2019، بعد الإخفاق في البطولة الخليجية الأخيرة.

ومنذ الاستقالة، ابتعد بن غليطة تماما عن الحياة الرياضية.

وشهدت الكرة الإماراتية في عهد بن غليطة، الكثير من الإخفاقات على صعيد مشاركات الأندية الخارجية، وكذلك المنتخبات.

يوم 20 فبراير/شباط الماضي، أعلن غانم الهاجري اعتزال العمل الرياضي، والتركيز على حياته العملية، من خلال تغريدة على “تويتر”.

وكان وقتها يتولى منصب “عضو اللجنة الانتقالية لإدارة شؤون اتحاد الكرة الإماراتي”، الذي حصل عليه عقب رحيله عن شركة العين لكرة القدم، التي كان يرأس مجلس إدارتها.

وتضمن العمل الرياضي للهاجري، تولي منصبي نائب رئيس اتحاد الكرة الطائرة، ورئيس اتحاد كرة اليد.

ووقت توليه مسؤولية شركة العين، تمكن الفريق من تحقيق الميدالية الفضية لكأس العالم للأندية، في أبوظبي 2018.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى