أخبار عربية ودولية

جونسون في العناية المركزة.. أصبح بإمكانه الجلوس

ارتفاع حصيلة ضحايا كورونا في إسبانيا من 14555 إلى 15238 شخصاً خلال يوم

لندن-وكالات:

بعد الليلة الثالثة في العناية المركزة للعلاج من مضاعفات مرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا، أصبح بإمكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الجلوس بعدما أخذت حالته بالتحسن.

وتستعد حكومته التي تسلم زمام قيادتها مؤقتا وزير الخارجية، لمناقشة مراجعة أكثر عمليات العزل العام صرامة في تاريخ بريطانيا وقت السلم.

ونُقل جونسون (55 عاما) إلى مستشفى سانت توماس مساء يوم الأحد بعد استمرار معاناته من ارتفاع درجة الحرارة والسعال إلا أن حالته تدهورت يوم الاثنين وتم نقله إلى وحدة العناية المركزة. وتلقى رئيس الوزراء علاجا بالأكسجين لكن لم يتم وضعه على جهاز التنفس الصناعي.

وقال وزير المالية ريشي سوناك يوم الأربعاء، “لقد كان جالسا في الفراش ويتفاعل بشكل إيجابي مع الفريق الطبي المعالج… حالته تتحسن”.

وفي حين يتلقى جونسون العلاج، تدخل البلاد ما يقول العلماء إنها المرحلة الأكثر فتكا من تفشي المرض وتدرس الحكومة ما إذا كانت سترفع إجراءات العزل العام التي أغلقت الكثير من قطاعات الاقتصاد ومتى ستفعل ذلك.

وسيناقش اجتماع الاستجابة الطارئة للحكومة،  الخميس، كيفية التعامل مع مراجعة إجراءات الإغلاق. وسيرأس الاجتماع وزير الخارجية دومينيك راب الذي ينوب عن جونسون في إدارة شؤون البلاد.

وأعلنت السلطات الصحة الإسبانية عن تسجيل 638 وفاة جديدة ناجمة عن فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” خلال الساعات الـ24 الماضي

وعززت إندونيسيا صدارتها في قائمة الدول الأكثر تضررا بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” في منطقة جنوب شرق آسيا من حيث عدد الضحايا بتسجيل 40 وفاة جديدة خلال آخر 24 ساعة. وأعلن مدير السيطرة على الأمراض والوقاية منها في وزارة الصحة الإندونيسية، أحمد يوريانتو، امس الخميس للصحفيين، أن عدد ضحايا الفيروس في البلاد بلغ بهذه الوفيات الجديدة 280 شخصا.

وشهدت حصيلة الإصابات بكورونا في إندونيسيا في الساعات الـ24 الماضية ارتفاعا قياسيا بـ337 حالة جديدة، ووصلت بذلك إلى 3293 حالة. وتعافى 252 شخصا في إندونيسيا من الفيروس حتى الآن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 + خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى