الوحدة الرياضي

كارتيرون يرمم جدران الزمالك خلال التوقف

جاء تعليق النشاط الرياضي في مصر، ليكون بمثابة فرصة لتصحيح الأوضاع داخل القلعة البيضاء، واستكمال موسم الزمالك بنجاح.
فرغم فوز الزمالك ببطولتي السوبر الإفريقي والمصري في أقل من أسبوع وتحقيقه نتائج مثالية خلال شهر فبراير/شباط الماضي، إلا أن بعض السلبيات التي ظهرت على الفريق سواء دفاعياً أو هجومياً.
ويسعى الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني لتصحيح الأخطاء وترميم جدران الزمالك، خلال الفترة المقبلة، خصوصا في ظل ثقة الإدارة والجماهير بقدراته ورغبتها باستمراره للموسم المقبل.
ويرصد  في تقريره التالي بعض النقاط السلبية التي ظهرت في مباريات الأبيض الأخيرة، وتحتاج إلى حلول من جانب الجهاز الفني واللاعبين.
عانى الزمالك من ثغرة دفاعية كبيرة في جبهته اليمنى والتي يشغلها حازم إمام، تمثلت في عدم قيامه بالتغطية الدفاعية بالشكل الأمثل رغم قدراته الهجومية الجيدة.
واعتمد الزمالك خلال المواسم الماضية على التونسي حمدي النقاز أساسيا وذلك قبل رحيله عن الفريق منتصف الموسم الجاري، دون علم الإدارة.
وحل حازم إمام بديلا للنقاز في الوقت الذي اشتكى فيه قائد الزمالك من إصابة عضلية أثرت على مستواه الفني في الكثير من المباريات وكانت سببا في تعرضه للانتقادات.
ويسعى الفرنسي كارتيرون، خلال فترة التوقف الحالية، لتجهيز حازم إمام بدنيا وفنيا لاستكمال ما تبقى من الموسم، فضلاً عن تجهيز بديله المتمثل في الواعد أحمد عيد.
كشفت المباريات الأخيرة، ما يمثله طارق حامد، لاعب وسط الارتكاز الدفاعي إلى جانب فرجاني ساسي من أهمية كبيرة في الفريق، والذي وضح تأثره بشدة حال غيابه في أي من المباريات.
ويسعى المدير الفني للأبيض، لاستغلال فترة التوقف الحالية لتجهيز بدلاء على مستوى جيد لتعويض غياب طارق حامد، من خلال تجهيز محمد حسن والعائد من الإصابة محمود عبد العزيز.
ويواجه الأبيض خطر الغياب المحتمل لـ”قلبه النابض” عن أي من مباريات دوري الأبطال والذي وصل فيه الفريق لمرحلة نصف النهائي، وذلك بسبب تراكم إنذارين في سجله.
رغم امتلاك الزمالك العديد من الأسماء القوية في خط هجومه، إلا أن غياب مصطفى محمد مهاجمه الأساسي عن التهديف أمر أصبح مقلقا للمدير الفني.
وغاب مصطفى محمد عن هز شباك منافسيه خلال المباريات الأخيرة رغم محاولاته المثمرة على المرمى، والذي عوضه المغربي أشرف بن شرقي، حيث قاد الأبيض لتحقيق لقب السوبر الأفريقي بتسجيله هدفين في شباك الترجي من أصل 3.
ويأمل كارتيرون، في استغلال فترة التوقف الحالية، لاستعادة مهاجمه الأساسي ذاكرة التهديف، بالإضافة لتجهيز الكونغولي كابونجو كاسونجو العائد للفريق يناير/كانون ثان الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى