الوحدة الرياضي

جوهر يؤهل البحرين لمونديال اليد

ذكريات الهدف الخيالي.. 

لم ولن ينسى الشارع الرياضي البحريني، الهدف الأسطوري الذي سجله قائد منتخب البحرين السابق لكرة اليد، سعيد جوهر، في مرمى السعودية، عام 2010 في بيروت، لحساب نصف نهائي كأس أمم آسيا.

وكان الفائز من المواجهة، سيتأهل إلى مونديال السويد بشكل مباشر.

وحبس الجمهور البحريني أنفاسه، وكل الحضور في صالة حاتم بن عاشور، قبل 7 ثوان من نهاية المباراة، حيث كانت النتيجة تشير إلى التعادل (25-25).

وكان المنتخب السعودي متفوق عدديا، بعدما أوقف الطاقم التحكيمي لاعبين من منتخب البحرين، لمدة دقيقتين، وهما جعفر عبد القادر وحسن مدن.

وعندما كانت الهجمة لدى المنتخب السعودي، استطاع الدفاع البحريني قطع الكرة، لتصل إلى يد سعيد جوهر، الذي استغل تقدم حارس السعودية آنذاك، مناف آل سعيد، ليسدد الكرة من مرمى منتخب بلاده نحو مرمى المنافس، لتسكن الشباك وتنطلق صافرة النهاية، معلنة عن تأهل البحرين إلى كأس العالم، للمرة الأولى في تاريخها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى