مال وأعمال

جمارك دبي تدعم حماية الأمن الغذائي بتيسير حركة التجارة بالمواد الغذائية

دبي ـ (الوحدة):

عززت جمارك دبي جاهزية واستعداد مراكزها الجمركية لتسير حركة التجارة بالمواد الغذائية لدعم حماية الامن الغذائي في دولة الامارات، ووفرت الدائرة كل المتطلبات اللازمة لضمان وصول كافة المواد الغذائية إلى الأسواق دون تأخير، حيث يعمل ضباط التفتيش والموظفون في المراكز الجمركية على تقديم أفضل الخدمات التجارية والجمركية لتجار المواد الغذائية بمواكبة جهود دولة الامارات لتوفير كافة احتياجات الغذاء والدواء لأفراد المجتمع كافة في ظل الإجراءات الاحترازية التي تطبقها الدولة لحماية المجتمع من تفشي وباء الكورونا، حيث أكد صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أن “الدواء والغذاء خط أحمر ولا تشيلون هم أبداً”. وقد بلغت قيمة تجارة دبي الخارجية بالمواد الغذائية في الربع الأول من العام 2020 نحو 11 مليار درهم ووصلت كمية تجارة الامارة بالمواد الغذائية في هذه الفترة إلى 2.87 مليون طن .وتحرص جمارك دبي على تحقيق افضل مستوى من التعاون والتنسيق مع بلدية دبي التي تتولى التحقق من سلامة المواد الغذائية ومطابقتها للشروط الصحية ليتم استكمال التخليص الجمركي لها بما يضمن وصولها السريع إلى الأسواق وبأعلى مستويات الجودة لتعزز التجارة الخارجية بالمواد الغذائية الإنتاج المحلي من الغذاء والذي يشمل بعض أنواع الفواكه والخضروات بالإضافة الى اللحوم والدواجن والاسماك والاحتياجات الغذائية الأخرى.

ويعمل ضباط التفتيش الجمركي على انجاز مهامهم في معاينة وتفتيش المواد الغذائية دون تأخير باستخدام أحدث أجهزة ومعدات التفتيش الذكية، مع تمكين التجار من انجاز معاملاتهم الجمركية من خلال الخدمات الذكية التي توفرها الدائرة للمتعاملين على مدار الساعة تنفيذاً للإجراءات الاحترازية المطبقة حالياً.

وقالت نسيم المهيري مدير أول قسم الإحصاء والدراسات في جمارك دبي: “نضع في مقدمة اولوياتنا تيسير حركة التجارة بالمواد الغذائية مع الاستمرار في تطبيق الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي وباء الكورونا ونحرص كل الحرص على ان لا تؤخر هذه الإجراءات الوصول السريع لكافة المواد الغذائية إلى الأسواق وبالكميات اللازمة للمستهلكين، فلدينا من الإمكانيات والقدرات البشرية والتكنولوجية ما يمكننا من النجاح في تنفيذ مهامنا الاستراتيجية بتيسير التجارة وحماية المجتمع بكفاءة عالية، وذلك بفضل تفاني المفتشين والموظفين في أداء عملهم على أكمل وجه في ظل اصعب الظروف والتحديات”.

وأضافت: “تتكامل جهودنا مع شركاءنا الاستراتيجيين من كافة الجهات الحكومية ونعمل بالتعاون مع التجار والشركات في قطاع المواد الغذائية لنلبي كافة متطلباتهم من اجل اسعادهم ودعم قدرتهم على تجنب الظروف الضاغطة للأسواق العالمية من خلال مساعدتهم على الوصول السريع الى الأسواق المحلية لتكون دبي المقصد الأفضل لتجارتهم ما يدعم قدرة الامارة على جذب المزيد من التجارة باستمرار”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى